2019-08-19 08:03:00
الانتقالي الجنوبي يرحب بعودة الرئيس هادي إلى عدن

قال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي نزار هيثم، إن المجلس، الذي أحكم سيطرته على مدينة عدن جنوبي اليمن، يرحب بعودة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى عدن في أي وقت يشاء، منتقداً قرار بعض الوزارات في الحكومة "الشرعية" إغلاق مقراتها في المحافظة.

وأضاف هيثم في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية نشرته في عددها الصادر اليوم الإثنين، أن "عملية تسليم المواقع للتحالف مستمرة، موقفنا كان إيجابياً منذ البداية لما تفضل به التحالف حول تحييد المرافق الخدمية والمؤسسات الحكومية من أي محاولة لإعاقتها أو عرقلة تطبيع الحياة واستتباب الأمن والاستقرار، المواقع سُلّمت للتحالف العربي ويشرف على تأمينها حتى لا يحدث أي خلل فيها".

واكد أن العمل في المرافق والمؤسسات الحكومية التي تم تسليمها يسير بشكل طبيعي ومستقر ومنها مؤسسة 14 أكتوبر الإعلامية، ومصفاة عدن، منتقداً في الوقت نفسه قرار إغلاق بعض الوزارات في الحكومة الشرعية مكاتبها في عدن، وأن ذلك من شأنه تعطيل مصالح المواطنين.

ونفى المتحدث أي سيطرة لقوات المجلس الانتقالي على البنك المركزي اليمني في محافظة عدن مستطرداً بقوله "السيطرة على المرافق الخدمية والبنك المركزي غير صحيحة، تم تأمينه في مرحلة معينة، ومن ثم سُلّم لقيادة التحالف العربي حتى ننتهي من الحوار المزمع".

وبشأن تسليم المعسكرات قال المتحدث باسم الانتقالي الجنوبي، إن "هذه الأمور ستكون مطروحة للنقاش في الحوار المزمع عقده في السعودية"، مضيفاً أن "محاولة الحكومة الشرعية تصوير الموضوع بأنه لن يكون هناك حوار إلا إذا تم تسليم جميع المواقع... إذن على ماذا نتحاور؟!".

وأفاد نزار هيثم أن المجلس شكل فريقه التفاوضي للحوار المزمع عقده في السعودية خلال الفترة المقبلة، لكنه رفض الإفصاح عن أسماء الفريق حتى يتم تحديد موعد اللقاء.

 

 

http://alomana.net/details.php?id=95822