2019-08-06 12:30:59
نائب رئيس المجلس الانتقالي : من سيوجّه سلاحه تجاه شعبنا سنرد عليه ولن نسكت( تفاصيل)

اكد نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ان احداث عدن الخميس خطط لها بعناية، والهدف القضاء على القيادات العسكرية والسياسية الجنوبية وبالاضافة الى قائد التحالف العربي .


واضاف ان الحادث جاء ليس بعبوة ناسفة ولكن صاروخ لم يكشف عن نوعه اطلق من شمال غرب عدن .
واعتبر ان هذا المخطط كبير ومنسق له، وكان يهدف الى ادخال عدن في الفوضى حتى يتم السيطرة على عدن، من قبل قوات الاخوان المسلمين .


واضاف ان القائد “منير اليافعي ” كان في طريقه لاستقبال قائد التحالف الذي وصل البوابة، حيث نزل الصاروخ بمنطقة بين المنصة و مكان استقبال الضيوف بمنطقة ترابية .
واضاف ان هذا الحادث كان مخطط له سقوط عدن كلها، ولا ينفع حينها لا تدخل تحالف او اي قوة اخرى من سقوط عدن بيد الاصلاح .

 

واضاف ان الهدف كان دخول الحوثي والاصلاح في مفاوضات للسيطرة على الشمال والجنوب بعد فرض امر الواقع في الجنوب من قبل قوات حزب الاصلاح في عدن.


 
وقال ان من وراء المخطط هو حزب الاصلاح والحوثيين بتنسيق مشترك للقضاء على القوات والقيادات الجنوبية .


واضاف ان الشعب الجنوبي لم يخرج من اجل منير اليافعي بل خرج حماية غضب لدماء الشهداء وحماية لمكاسب الجنوب .


وقال أيضاً : من سيوجّه سلاحه تجاه شعبنا سنرد عليه ولن نسكت، ولن تبرّد المكيفات غليان دمنا، مؤكدا أنه لكل قائد عسكري جنوبي الحق بالدفاع عن شعبنا بدون الرجوع لقيادة المجلس الانتقالي . 

https://alomanaa.net/details.php?id=95066