2019-07-29 06:26:00
امين عام نقابة شركة النفط يحذر اللجنة المشكلة من مجلس الوزراء من محاولة للالتفاف على القانون

دعا الاخ ياسر الحبيل الامين العام لنقابة شركة النفط بعدن الحكومة بالرجوع الى الآليات السابقة اي الى ما قبل الحرب حيت تقوم شركة النفط بالتسويق والتوزيع وفي حين تقوم شركة مصافي عدن بالاستيراد.
وشدد في تصريح صحفي ان تنظر اللجنة الاقتصاًدية المشكلة من مجلس الوزراء لوضع هذه الآلية الخاصة بقرار مجلس الوزراء رقم (49) لعام 2019 م الخاص بالمشتقات النفطية الى مصلحة الوطن والمواطن وليس لشلة سماسرة والى تفصيل القرار على مقاسهم الذي سيواجهه عمال الشركة بما لا تحمد عقباه.
وحذر الحبيل من اي محاولة للالتفاف على القانون من قبل اللجنة لأنها ستحمل المسؤولية القانونية والتاريخية.
كما دعا بضرورة تفعيل مؤسسات الدولة والضرب بيد من حديد للقضاء على مراكز الفساد اذا ارادوا ان تكون هناك دولة مالم سيوضع الفأس في الرأس.
وفي رده على ما حققه الاضراب اوضح امين عام النقابة : لقد مارسنا الضغط لتقوم الحكومة بواجبها تجاه مطالب العمال والمصلحة العامة علما بان الشركة قد تحملت خسائر نتيجة توفق العمل وانعكاس على استهلاك المواطن.
ومضى يقول : نشعر ان هناك خطوات قد بدأت تلوح في الافق لمدنا بكميات من المشتقات بحوالي 4000 الف طن متري من مادة البنزين خاص بالمواطن لتسويقها وتوزيعها وبتشكيل لجان رقابية ومتابعة سير عملية التموين الا انه لازال هناك متابعات لدى البنك المركزي وتحديد سعر المصارفة الذي تم مؤخرا حسب افادت الشركة تحديد سعر المصارفة الى 557 ريال للدولار بعد ان كان البنك يحسب لنا بسعر 506 ريال للدولار فيما اضطرت الشركة الى رفع المشتقات النفطية الى 7000 الف ريال للبنزين سعة 20 لتر.

 

https://alomanaa.net/details.php?id=94436