2019/09/11
وثائق تكشف استحواذ لوبي الاصلاح في وزارة الكهرباء على إيرادات عدن

 عبر قطاع واسع من موظفي واعضاء في نقابات كهرباء عدن، عن استهجانهم وغضبهم من التحركات المشبوه لرئيس المكتب التنفيذي لنقابة الكهرباء وبعض اعضاء النقابة، ومعروف ولاء هولا النفر لمن ومن يحركهم وقيامهم باصدار بيانات التحريض وكتابة العديد من المنشورات في وسائل التواصل ،والتي يقوم الناطق الإعلامي لوزارة الكهرباء ايضا بتوزيعها وترويجها على نطاق واسع عبر وسائل التواصل وذلك بتنسيق تام بين هذه هولا الاعضاء وناطق الوزارة.

وكشف عدد من اعضاء النقابة والعاملون أن هذه التحركات واثارة البلبله تأتي وفقا لتوجيهات نائب وزير الكهرباء الاخواني عبدالله هاجر الذي يحرك هولا النفر كيفما اراد وضد من يرغب ان يستهدفه بهم .

وتاتي تحركات رئيس المكتب التنفيذي لنقابة الكهرباء وبعض الاعضاء في النقابة عقب اجتماع يوم الاحد الماضي برئاسة مدير عام مؤسسة الكهرباء في الجمهورية المهندس عبدالقادر باصلعة الذي دعا مدير كهرباء عدن ومدراء مناطق الكهرباء الثلاث في عدن والمكتب التنفيذي لنقابة الكهرباء وروساء واعضاء نقابات مناطق ومحطات كهرباء عدن لتوقيع محضر لتقليص نفقات الكهرباء عقب الأزمة المالية الخانقة التي كان هو احد مسببيها .

ووقع الجميع على المحضر الذي يقلص بعض النفقات والمصروفات الغير ضرورية في هذه المرحلة لحين تحسن ايراد الكهرباء ،وفي الاجتماع لم يعترض احد من هولا الذين خرجوا بعد ذلك من الاجتماع لشن حملة تحريض للعاملين على قيادة كهرباء عدن ،دونما توجيه اي اعتراض على المؤسسة العامة للكهرباء او قيادة الوزارة التين كانتا سببا في وصول الازمة المالية بكهرباء عدن الى هذا الحد،وبذلك كشف هولا النقابيون عن من يقف خلفهم ومن يحركهم لافتعال ازمة وخلق بللبله في كهرباء عدن بدلا من الوقوف معها لرفض تبديد وزارة الكهرباء والمؤسسة العامة لايرادات كهرباء عدن .

- اسباب الأزمة .

وكشف اعضاء في نقابة كهرباء عدن عدد من جرائم الفساد والمؤامرات التي اقدمت عليها وزارة الكهرباء والمؤسسة العامة بحق ايرادات كهرباء عدن لشراء سيارات وسحب مئات الالوف من الدولارات من قبل قيادة الوزارة والمؤسسة من ايرادات كهرباء عدن .

ومنذ اشهر دابت مساعي الأخوان في الوزارة الى السيطرة والاستحواذ على ايرادات كهرباء عدن المستقلة ماليا واداريا منذ العام 2013 بموجب قرار من رئاسة الحكومة ومصادقة رئاسة الجمهورية حينها وبذلك كان لكهرباء عدن حساب مستقل في البنك المركزي الامر الذي ازعج جماعة الاخوان في قيادة وزارة الكهرباء الحالية منذ وصولهم الى العاصمة عدن وكانت مساعيهم ماتصطدم برفض قيادة كهرباء عدن ونقابيها الشرفاء الذين رفضوا عودة ايرادات عدن الى صنعاء وتكون تحت تصرف وزارة الكهرباء والمؤسسة العامة في الجمهورية .

وقال نقابيون : ان مساعي القيادي الاخواني عبدالله هاجر نائب وزير الكهرباء وعبدالقادر باصلعة مدير عام الكهرباء في الجمهورية تكللت منذ الشهر قبل الماضي بالذهاب الى وزارة المالية خلسة ودون علم قيادة كهرباء عدن لتوقيع محضر مع وزارة المالية يوقف صرف مرتبات موظفي كهرباء عدن من وزارة المالية وبذلك هدفت مساعي نائب الوزير ومدير عام المؤسسة الى شل حركة مؤسسة عدن دون سواها وتحميلها مرتبات الموظفين وكافة النفقات التشغيلية ومواد الصيانة والزيوت وقطع الغيار والمحولات ومواد الشبكة والتوزيع فصلا عن نفقات الوزارة والمؤسسة العامة الذين فرضوا على كهرباء عدن تحمل نفقاتهم ،وغيرها من الالتزامات الاخرى التي كانت تغطيها مؤسسة كهرباء عدن من ايراداتها مقابل تحمل وزارة المالية لمرتبات العاملين .

وسرب اعضاء في نقابة كهرباء عدن المحضر الذي وقعة القيادي الاخواني عبدالله هاجر ومدير عام مؤسسة الكهرباء عبدالقادر باصلعة مع وزارة المالية والذي قضى بوقف صرف مرتبات موظفي كهرباء عدن فقط دون غيرهم من موظفي كهرباء الجمهورية ،وتحويل ايراد كهرباء عدن الى حساب مؤسسة الكهرباء في اليمن في موامرة واضحة ينفذها الاخوان للسيطرة والاستيلاء ايراد عدن .

وخاطب النقابيون رئيس المكتب التنفيذي وبعض المحسوبون علية ممن يحركهم نائب الوزير الاخواني اين كنتم حينما وقع نائب الوزير هذا الاتفاق وبموجبة اوقفت رواتب كهرباء عدن ؟ لماء اختفيتم وكهرباء عدن منذ شهرين تتحمل رواتب موظفيها من الايراد عقب المؤامرة التي قادها نائب الوزير ؟ لماذا لم نسمع لكم صوت او مجرد كلمة اعتراض على هذا الاجراء للاحتجاج على سيطرة الاخوان على ايرادات عدن لوكنتم حريصين على حقوق العمال كما تدعون فيما الحقيقة عكس ذلك ؟ لماذا الان تحاولون الظهور بدور الحريص على حقوق العامل فالعامل لن يمس حقوقه شي بقدر هذا الظهور الذي اخرجكم منه قيادة الاخوان للضغط على كهرباء وممارسة اساليب الابتزاز .

ووصف موظفوا كهرباء عدن المحاولات المتكررة لجماعة الأخوان في الوزارة والمؤسسة العامة لسحب ايرادات كهرباء عدن لصالح المؤسسة العامة للكهرباء في الجمهورية بانه استمرار للنهج العدائي والاستهداف الكامل لعدن ومنشأتها الخدمية في صورة رافضة لاستقلالية قرار مؤسسات عدن وانها العاصمة الاقتصادية والعاصمة المؤقته للبلاد ويريد الاخوان ومرتزقتهم اعادة مؤسسات عدن الى صنعاء كيفما امكن وبتواطى بعض المرتزقة المحسوبون عليهم .

http://alomana.net//news102541.html