آخر تحديث : الأحد 2019/08/18م (11:18)
برحيلكم توقف ( الوطن ) عن الدوران ... !!
الساعة 12:00 AM (الأمناء نت / كتب / عبدالله جاحب :)

وجع وألم ثلاثي الأبعاد ، وداع في غير موعده، وفي غير توقيته ، توقف كل شيء في لحظة ، وأصابت الفاجعة كل زوايا وأركان ( الوطن ) . 
لحظة سماع الخبر وأثناء حدوث الفاجعة و في أثناء تناقل الواقعة، حل الظلام في واضح النهار ، وتلاشت البسمة وعم أرجاء وزوايا المكان الصدمة والدهشة وتغيرات كل المعادلات الإنسانية واختل ميزان الأحاسيس والمشاعر الوجدانية .

توقفت الأنامل عن المهنة الاعتيادية اليومية في صيغة وكتابة " خبر " وفاجعة والم ووجع وصدمة " ثلاثية التأثير " في جوارحنا البشرية . 
عجزت الأفكار عن تجميع حروف الرثاء ، وتلاشت فصاحة الحديث، وتعجم طلاقة اللسان عن السرد والحديث .

لا حرف ولا كلمة وعبارات ، لا قلم ولا حبر ولا ورق، كل الأفكار واللغات تعطلت وتوقفت عن الدوران .

أنا واحداً من المئات، بل الألف، بل الملايين أن صح الإيجاز والتعبير والإفصاح المتوقف والمتعطل والخارج عن نطاق وحدود وجغرافيا " الخدمة " في كل أرجاء وزوايا الجوارح البشرية .

الدهشة والاندهاش، الصدمة والفاجعة، الوجع والألم ، القهر والأنين، كل شيء غير متزن، متغير مبعثر ، متناثر من الصدمة .

رحيل ثلاثي شبوة البابكري والجبواني والمحضار أصاب الوطن في حالة هذيان ، واوقف ( الوطن) عن مزاولة الحياة وتعطلت لغه الكلام بين حزن وألم وجع ثلاثي الأبعاد .

رحم الله وجوه تلاشت واختفت، وذكرى لا تبرح ولا تفارق المكان، وتتحدى أجراس النسيان .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1021
عدد (1021) - 06 أغسطس 2019
تطبيقنا على الموبايل