آخر تحديث :الخميس 28 مايو 2020 - الساعة:18:59:25
النواصري : لهذا تم إرسال زوارق بحريه لعدن قبيل حرب أكتوبر 73
(الأمناء نت / عدن)

أكد وكيل وزارة الإعلام في الجنوب اليمني "أيمن محمد ناصر"، على عمق العلاقات المصرية الجنوبية، حيث قال إن جمهورية مصر العربية قبل حرب أكتوبر أرسلت عدداً من الزوارق البحرية، والتوربيدات إلي عدن للتموضع والتمركز في جزيرة ميون، ومضيق باب المندب لإحكام  الحصار على العدو الإسرائيلي.

 

وأكد "ناصر" في تصريحات لصحيفة  "اليمن العربي" المحلية، بأن هذا إن دل فأنه يدل على عمق العلاقات الجنوبية مع جمهورية مصر العربية، والتي كان لها السبق في دعم ثورة 14 أكتوبر والتي نحتفل بها قريباً، والتي انطلقت من قمه جبال ردفان.

 

وأوضح بأن في مثل هذه اللحظات لابد من التضامن العربي وتوثيق التعاون العسكري لتأمين، حوض البحر الاحمر العربي من قناة السويس حتي مضيق باب المندب، مؤكداً بأننا كلنا ثقة في الجيش المصري.

 

وقال نتقدم بكل التحيات للقائد الرئيس عبدالفتاح السيسي، والجيش المصري الذي مرغ بأنف العدو الإسرائيلي التراب في حرب 1973، والتي مثلت تحول هام في العملية السياسية والعسكرية بالمنطقة العربية.

 

وأكد أن القيمة الحقيقة في حرب أكتوبر، تتجلي في حنكة الجيش المصري وقيادته في ابقاء ساعة الصفر سرية على العدو الإسرائيلي، مؤكداً بأن الأستخبارات الإسرائلية لم تحدد أن هناك عملية كبيرى، مؤكداً بأن هذا يدل على قيمة الولاء الوطني الكبير للجندي المصري والحفاظ على السرية.

 

وأوضح بأن مصر كانت ولا زالت محور العالم العربي، وتظل ذكرى 6 أكتوبر ذكرى عزيزة، وأرسل التحية لكل الجنود المشاركين، مترحماً على الشهداء.

 

وتحتفل مصر هذا العام بالذكرى 46 لحرب أكتوبر، وهى الحرب التى انتصر فيها الجيش المصري، على العدو الإسرائيلي،  والتي سطرت ملحمة عربية ستبقى مثالاً حيا على وحدة العرب وسجلاً خالدا لانتصار مصر وأشقائها في الخليج وباقي الأقطار على العدو الصهيوني.

 

يذكر أن حرب اكتوبر 1973 بدأت، بتنسيق هجومين مفاجئين ومتزامنين على القوات الإسرائيلية، أحدهما للجيش المصري على جبهة سيناء المحتلة وآخر للجيش السوري على جبهة هضبة الجولان المحتلة، وقد ساهمت في الحرب بعض الدول العربية سواء بالدعم العسكري أو الاقتصادي.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص