وأوضح مراسلنا أن مسلحين اثنين أطلقا النار على الدبلوماسيين الأتراك الثلاثة، بينما كانوا يتناولون الطعام في أحد المطاعم في مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.

وذكر أن قوات الأمن في كردستان العراق طوقت مكان الحادث، وأغلقت الطرق المؤدية إلى المطعم، وتبحث عن منفذي الهجوم اللذين لاذا بالفرار.

وقال إن مدير الأمن في كردستان العراق يشرف بنفسه على التحقيق في ملابسات الحادث، استنادا إلى كاميرات المراقبة في المكان.

وتعد هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها دبلوماسيون في مدينة أربيل شمالي العراق.

ويقع المطعم الذي شهد الهجوم في منطقة راقية بالمدينة.

ودأبت تركيا على قصف مواقع تابعة لجماعات كردية مسلحة في كردستان العراق تعتبرها أنقرة مرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور لدى أنقرة.

ويخضع الحي الذي وقع فيه الحادث إلى مراقبة أمنية كثيفة، إذ يضم عددا كبيرا من مقرات القنصليات ويقطنه عدد كبير من الدبلوماسيين الأجانب.