آخر تحديث :الخميس 28 مايو 2020 - الساعة:10:22:07
حماية البيئة تدعو مؤسسة المياه والصرف الصحي الى تحمل مسئولياتها تجاه صحة الأهالي والبيئة بعدن
(الأمناء نت / خاص)

 في تصريح صحفي للدكتور وليد الشعيبي نائب مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة العاصمة عدن دعا فيه مكاتب مؤسسة المياه والصرف الصحي والمكاتب ذات العلاقة الى تحمل المسئولية الملقاه على عاتقهم والتعامل مع مشكلة تراكم مياه الأمطار بشكل اكبر جدية ، محملا اياهم انتشار امراض حمى الضنك مجددا في العاصمة عدن واخرها موت بعض الطلاب ومنهم الطالب الشنقيطي رحمه الله عليه  نتيجة الاصابة بمرض حمى الضنك ،

واضاف ان شوارع وحارات العاصمة عدن تحولت الى برك ومستنقعات شكلت بؤر لتكاثر الحشرات والبعوض الناقل للامراض ومنها حمى الضنك ، الذي بات يفتك بأهالي عدن مرارا وتكرارا  منذ الحرب الحوثية على عدن والى يومنا هذا ونفس المشكلة تتكرر لكن الحل لايوجد ويعود ذلك الى تحول البعض من مسئولي السلطة المحلية الى متسولين  للأسف ينتظرون حصول الخطر وتحوله الى كارثة وبعدها يبداء النواح وطلب المساعدات وصورني وانا بالشارع ،
للأسف دور مؤسسة المياه والصرف الصحي بالسلطة المحلية  غائب وليس له اي وجود ، كما هو دور لجنة الصحة والبيئة في الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي ايضا وجودها مثل عدمها وتشكيلها كان مجرد مراضاه واستكمال عدد.
وتسأل الشعيبي هل ننتظر حتى تختلط مياه الصرف الصحي بمياه المجاري وحصول كارثة صحية وبيئية وتسمم الاهالي في كافة مناطق العاصمة ؟!!
ماهو دور المأمور ان لم يكن هذة النوع من المشاكل ضمن مهماته كامأمور .!!
هل ستتحرك السلطة المحلية والمجلس الانتقالي لمحاسبة المقصرين في مهاهمهم
هذا بمثابة انذار وبلاغ اقدمه كمواطن يخاف على اهله وجيرانه من خطر تلوث قادم لا محالة اذا استمر الحال على ماهو عليه من تساهل اداري وتقاعس مسئولي السلطة المحلية من تأدية التزاماتهم التنفيذية تجاه المواطن والبيئة والصحة العامة. وهي كدالك للمجلس الانتقالي الجنوبي لماذا لا نرى دوره الرقابي والمحاسبي على مثل هؤلاء "المتسولين الحكوميين" وليس المسئولين .
د.وليد الشعيبي نائب مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة /العاصمة عدن

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص