آخر تحديث : الأحد 2019/07/21م (19:36)
مقتل مدبر الانقلاب الفاشل في إثيوبيا
الساعة 04:51 PM (الأمناء نت / وكالات)

كشف متحدث باسم مكتب أحمد أبيي رئيس الوزراء الإثيوبي أن أسامنيو تسيغ الجنرال العسكري المتهم بالتخطيط لمحاولة الانقلاب الفاشلة ضد حكومة أمهرة قتل في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، على مشارف مدينة بحر دار، عاصمة ولاية أمهرة. فيما شهدت إثيوبيا، الاثنين، يوم حداد وطني على ضحايا الانقلاب.

ولاحقت السلطات الإثيوبية في وقت سابق أسامنيو، بعد أن شكّل كتيبة إعدام في أمهرة اقتحمت اجتماعاً بعد ظهر السبت، وأصابت حاكم المنطقة أمباشو ميكونين إصابة قاتلة، وجرحت مسؤولاً كبيراً ما لبث أن فارق الحياة.

كما أشارت السلطات إلى مقتل الجنرال سياري ميكونين رئيس هيئة الأركان من قبل حارسه الشخصي في منزله، فضلا عن مقتل جنرال متقاعد كان يقوم بزيارة لرئيس هيئة الأركان.

وكانت إثيوبيا أعلنت في وقت سابق، الاثنين، وفاة ميغبارو كيبيديه مدعي عام ولاية أمهرة متأثراً بجروحه.

يوم حداد وطني في اثيوبيا

وأعلن، الاثنين، يوم حداد وطني في اثيوبيا بعد مقتل رئيس اركان الجيش وحاكم محلي، في ما وصفته السلطات بأنه "محاولة انقلاب" على حكومة منطقة أمهرة في الشمال الغربي.

واتخذ القرار رئيس مجلس النواب الإثيوبي، تاغيس شافو، الذي قرأ بيانه، مساء الأحد، على شاشة التلفزيون الوطني.

وقال تاغيس: "سيكون الاثنين يوم حداد وطني، وسنتذكر جميعا هؤلاء الأشخاص الذين خسروا حياتهم من أجل وحدتنا"، داعيا الشعب إلى البقاء "متحدا".

ونُكست الأعلام، الاثنين، في العاصمة أديس أبابا. كما تلقت السفارات الإثيوبية في الخارج تعليمات بتنكيس الأعلام حتى منتصف الصاري.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1014
عدد (1014) - 21 يوليو 2019
تطبيقنا على الموبايل