آخر تحديث : الثلاثاء 2019/11/12م (10:31)
المقاومة الجنوبية بشبوة تحكم سيطرتها على عتق ولا صحة لأنباء انسحابها
الساعة 10:28 PM (الامناء نت/خاص_سالم المسعودي)


ماتزال المقاومة الجنوبية متمركزة في كل شبر من مدينة عتق عاصمة شبوة لغرض تأمينها وحفظ الأمن والاستقرار في العاصمة ولا صحة للأنباء التي يتناقلها البعض عن انسحاب قوات المقاومة الجنوبية من عتق .

وأكد مصدر موثوق به  وهو مواطن عادي من أبناء شبوة أكد ان أفراد المقاومة الجنوبية مايزالون منتشرين في عتق لحمايتها و حفظ الأمن فيها وقال جميعنا أبناء شبوة مقاومة جنوبية وهذه محافظتنا ونحن الأولى بحمايتها وتأمينها نحن الأولى بها من الأخرين .

 وقال في رده على استفساراتنا حول الالوية العسكرية المرابطة داخل مدينة عتق والتابعة لمحور عتق اجاب قائلا : نحن لا نخاف ابدا من محور عتق ولا من الالوية التي بداخله ولا من القوة المشتركة لا نخاف من هؤلاء لانهم جميعا من أبناء شبوة ولا يمكن يواجهوننا ابدا ونحن واثقين من ذلك .. بل وواثقين أنهم سيدافعون إلى جانبنا عن شبوة لصد اي محاولة للتوغل في أراضيها .

واضاف المواطن الشبواني يبقى أمامنا فقط اللواء ?? المرابط بعتق وافراده وقياداته من خارج المحافظة ونحن عاملين كل الاحتمالات ومستعدين جميعا مقاومة ومواطنين شعوبا وقبائل في شبوة وجاهزين للتصدي لكل طامع في أرضنا الجنوبية وسنلقن كل من يحلم بإعادة احتلال شبوة درسا لن ينسوه ابدا .

 وأشار إلى ان شبوة والجنوب بعد ???? ليست كما كانت فقد نهض المارد الجنوبي ونفض غبار السنين ومستعد لسحق كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار شبوة ومواطنيها .

ونفى ان تكون المقاومة الجنوبية قد قامت بانقلاب في شبوة قائلا : لم تقم المقاومة بانقلاب كما يزعم البعض فنحن منذ ???? م متواجدين في كل شبر من شبوة بعدما حررنا شبوة من الحوثيين بدعم من اشقاؤنا بالتحالف العربي ونستغرب كيف يسمينا البعض انقلابيين مافيش حد ينقلب على نفسه ...الانقلابيين هم هؤلاء الاخوان المسلمين الذين جاءوا من الشمال ليعسكرون ويفرضون وجودهم في شبوة تحت لافتة الشرعية وينقلبون على المقاومة الجنوبية التي حررت شبوة ... فمن برأيكم انقلب على من ؟

وكانت المقاومة الجنوبية بشبوة قد اصدرت امس الأول بيان نعيد نشره فيما يلي :

كثر اللغط حول الاحداث الاخيرة والمواقع التي سيطرت عليها المقاومة الجنوبية واننا في المقاومة الجنوبية اذ نؤكد على الآتي:

نؤكد لجميع ابناء شبوة ان تواجد وحدات المقاومة في كل شبر من شبوة هو لغرض التأمين وحماية انبوب النفط وجميع المواقع الحيوية في شبوة وليس توقيفه او عرقلة اي مشروع يخدم شبوة كما تروجها وسائل اعلام الاخوان الاحمرية.

ان كتائب المقاومة الجنوبية العشر المتوزعة في عسيلان وحراد وجردان وعتق هي قوة نظامية مرتبطة بعمليات مشتركة ومنظمة وتحت قيادة واحدة من ابناء شبوة وجميع افرادها ايضا من ابناء شبوة وليس كما يروج له الاعلام التابع لعلي محسن الاحمر .

ان المقاومة الجنوبية في شبوة هي صمام امان شبوة وتسعى لتأمين جميع مناطق شبوة جنب الى جنب مع الوحدات العسكرية الاخرى من الاجهزة الامنية والعسكرية والنخبة الشبوانية .

تؤكد المقاومة انها جزء من النسيج الشبواني ودرع حصين لشبوة وللجنوب وسنكون دائما حيث المصلحة الوطنية لشبوة والجنوب عامة .

تنفي المقاومة ماتروجع وسائل اعلام الاخوان الاحمرية في ان انتشار المقاومة بالقرب من حقول النفط جاء للتخريب وعرقلة مشروع انبوب النفط الجديد ، بل العكس من ذلك فالمقاومة جاءت لتشارك في تأمين حقول النفط ومنع عصابات التقطع والتفجير التي يدعمها الاحمر وللتاريخ القريب حوادث شاهدة على ذلك.

تحذر المقاومة من اي استهداف بقصد او غير قصد لجميع وحداتها وكتائبها المنتشرة وسيكون الرد اعنف والبادئ اظلم .

تتطلع المقاومة لحقن دماء ابناء شبوة ونزع الفتنة وعلى الجميع ان يتحمل مسؤوليته كلا في منصبه وموقعه لتفويت الفرصة التي يحاول الاحمر زرع الفتنة والاقتتال الجنوبي الجنوبي بشكل عام وفي شبوة بشكل خاص .

صادر عن اركان التوجية المعنوي
لكتائب المقاومة الجنوبية شبوة .
17 يونيو 2019م

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1057
عدد (1057) - 11 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل