آخر تحديث : الثلاثاء 2019/11/12م (11:39)
استثمار النازح ودقدقة مشاعرة..!
الساعة 04:45 PM (الأمناء نت / كتب / سهيل الهادي)

مع ما تشهده البلاد من حروب واقتتال هنا وهناك منذو اربع سنوات واكثر تجد معاناه النازحين والمشردين من منازلهم هي القضية الأليمة والشائكة في مختلف أرجاء البلاد انت اليوم نازح إلى هنا وانا غدآ نازح الى هناك هذا اقبل إلينا نازح جراء المعارك التي تدور في مدينتة أو قريتة وغدآ قد تتحول الأمور وقد يحدث تقدم او تراجع لأي طرف من الأطراف المتصارعة وتكون مدينتك أو قريتك ساحة معركة ومدينة أو قرية ذلك اصبحة أهله بالسكان وعادت إلى طبيعتها حينها ستنزح الى مدينة اوقرية من نزح إليك أو غيرها هكذا الحال أصبح اليوم لكن ما يحزني اليوم هو استثمار النازح ودقدقة مشاعرهم حيث تجد هنا او هناك نزوح للكثير من الذين اجبرتهم الضروف على النزوح الغني والفقير الصغير والكبير ينزحون الى اي مكان آمن كالنزوح الى المدن أو القرى أو الجروف او الى مخيمات تقيمها بعض المنظمات أو الجمعيات لكن الأمر يقف خلف ذلك وهو استثمار النازح في اي مجال من المجالات مثلآ احتضانة في منزلك القديم أو منزل جدك وبعدها تضعة تحت الاقامة الجبرية لا تحت الرحمة والمودة كونك اعطيتة الحضارة والتراث أو مثلآ عمارتك أو شقة فيها أو أي مكان من شأنه يحضن النازحين ويقيهم من حرارة الشمس والمطر لكن لا تستثمرة كالعمل معك أو اعطائك جزء من المساعدات التي تصلة من باب الاجبار أو من باب الحيا أو دقدقة مشاعرهم بطريقة أو بأخرى مثلآ توجية الأسئلة ووضع شروط علية منذو وصولة أو تكليفة بمهام منذ الوهله الاولى عند وصوله نازح إليك قبل انت تعرف ما يدور بقلبة من حرائق لا يظهرها وجهه لكن ألم النزوح لا يحتاج إلى امتحان قبول أو مفاضلة لأنه شيخ او غني أو عكسهما انها الحرب والموت هو من اجبره على أن يترك منزلة وارضة وقريتة أو مدينتة التي كان يتغنا بهما ويشتاق لهما عند فراقهما هكذا الحال وهكذا النزوح لكن لانظيف الزيت الى النار أو تظيف الجروح إلى كارثة النزوح فقلب النازح اليوم مذبول فلا نجعل من ألآمهم بداية راحتنا أو حزنهم فرحه لنا وهم يعرفون ويقدرون كل ما يحدث لك لأنهم يعرفون كيف وضعنا أو استقبلنا أثناء نزوحنا اعادهم الله الى ديارهم سالمين غانمين وحفظ الله بلادنا وبلادهم من الحروب وأطفها الله انه على كل شي قدير.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1057
عدد (1057) - 11 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل