آخر تحديث : الثلاثاء 2019/11/12م (10:31)
قراءة في الرسائل الهامة التي وجهها فخامة الرئيس هادي خلال اتصاله بنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري
الساعة 12:40 AM (الأمناء نت / كتب / وضاح سالم فارع :)

خلال اتصال فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية حفظه الله ورعاه الهاتفي مساء الأحد، بمعالي نائب رئيس الوزراء وزير  الداخلية المهندس احمد الميسري والذي جاء للوقوف على جملة الاوضاع بالعاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المجاورة فقد وجه فخامته من خلال ذلك الاتصال عدد من الرسائل الهامة والتي تعتبر منهاجا ودليلا وهدفا استراتيجيا وضعته القيادة السياسية للعبور بوطننا الغالي اليمن إلى مرافئ الأمن وشواطى الأمان .

مما يدلل على أن القيادة السياسية تمضي قدما نحو الهدف المنشود وهو إستعادة الشرعية الدستورية والقضاء على الانقلاب وإستعادة الدولة اليمنية فعلى كافة أبناء الوطن توحيد جهودهم نحو تحقيق ذلك الهدف المنشود والوصول باليمن إلى بر وشاطى الأمان.

فمن أهم الرسائل التي وجهها فخامته حفظه الله :

الرسالة الأولى :

"توحيد الصف واللحمة الواحدة والحفاظ على وحدة النسيج المجتمعي وتعزيز روح المقاومة وتسخير كافة الامكانيات والجهود في مواجهة العدو المتربص بالشعب اليمني في كل  منطقة وموقع من المليشيات الحوثية الإيرانية والانتصار لإرادة شعبنا اليمني في دحر مشروع  التمرد والانقلاب الحوثي لما لذلك من قوة  وعزة شعبنا اليمني"

الرسالة الثانية :

"التعاون مع مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية ذات العلاقة وبتكاتف جميع ابناء المحافظات المحررة لتوحيد الإمكانات لمواجهة خصم الشعب اليمني المتمثل في  الميلشيات الحوثية الإيرانية ومن يساندها.."

الرسالة الثالثة :

"شدد على أهمية ان تنصب جهود الحكومة ومختلف المؤسسات وكذلك كافة القوى والمكونات التي ترى في المليشيا الحوثية خصماً حقيقيا للشعب اليمني لتحقيق الامن والاستقرار والتنمية واشعار المواطن بالآمل بعد تضحيات جسيمه قدم خلالها خيرة شبابه في معارك الدفاع عن الارض والعرض."

الرسالة الرابعة :

"أكد على ضرورة رفع مستوى الاداء وتنسيق الجهود مع الاشقاء بما يعود بالنفع على المواطن ومواجهة المليشيا الحوثية وكذلك لمواجهة ما تخلفه بعض الكوارث الطبيعية كما حدث في الفترة الأخيرة في عدن والمحافظات المجاورة."

الرسالة الخامسة :

"أن ما قدمته عدن ولحج وابين والضالع وتعز وباقي المحافظات المحررة من تضحيات جسيمة في سبيل ذلك وبسط نفوذ الدولة وتحقيق الامن والاستقرار للمواطنين والاهتمام باحتياجاتهم ومعيشتهم اليومية.

الرسالة السادسة :

"استتباب الامن واستقراره وتثبيت السكينة العامة والانتصار لإرادة شعبنا اليمني في دحر مشروع  التمرد والانقلاب وتوحيد الصف واللحمة الواحدة هي أحدى أهم الركائز الهامة والأهداف الأساسية التي من الواجب أن يتمسك بها كافة أبناء الوطن حتى تحقيقها لما لذلك من قوة  وعزة شعبنا اليمني."

*(مدير المكتب الإعلامي لنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية)

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1057
عدد (1057) - 11 نوفمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل