آخر تحديث : الاربعاء 2019/06/26م (16:49)
تاريـخ تسميـة الجـنوب العربـي
الساعة 10:56 PM (عدن / كتب / احمـد سـعيد العمودي)

بعد إن كثر الحديث حول مسمى ( الجنوب العربي ) ، وبعد البحث والتحقق من جميع المعلومات التاريخيه الوارده حول هذا الموضوع سأقدم لكم الآن شرح مختصر حول تسمية الجنوب العربي بهذا الأسم ، وماهي المناطق أو السلطنات التي أتحدت لتاسيسه ، ومتى تأسس ولماذا تأسس ، وما الهدف من تأسيسه ، ومن أسسه أصلا ؟؟؟

إتحاد الجنوب العربي هو إتحاد ضم 12 سلطنة ومشيخة تم تأسيسه في عام 1962م ثم أنضمت إليه ولاية عدن في عام 1963م ثم أنضمت سلطنة الواحدي الحضرميه في عام 1964م ولم تنضم باقي سلطنات حضرموت له إضافة إلى سلطنة يافع العليا لم تنضم له ، وهذا الإتحاد تأسس برعاية بريطانية وانتهى في عام 1967م عقب ثورة 14 أكتوبر وقيام وقيام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبيه ..
وكلمة أو مصطلح الجنوب العربي إستعملها الإنجليز للتضليل لاحقا ، فالإسم الحقيقي للمشيخات كان محميات عدن الغربية ومحميات عدن الشرقية ..
وأهم قيادات إتحاد الجنوب العربي منذ تأسيسه حتى انتهائه هم :
1- المندوبون الساميون :
سير تشارلز هيبرون جونستون (18 يناير، 1963 - 17 يوليو، 1963) ..
سير جيرالد كنيدي نيكولاس تريفا سيكس (17 يوليو، 1963 - 21 ديسمبر، 1964) ..
سير ريتشارد جوردن تيرنبول (21 ديسمبر، 1964 - 22 مايو، 1967) ..
سير همفري تريفليان (مايو، 1967 - 30 نوفمبر، 1967) ..
2- رؤساء الوزراء :
حسن علي بيومي (18 يناير، 1963 - 24 يونيو، 1963) ..
زين عبده باهارون (9 يوليو، 1963 - 23 يناير، 1965) ..
عبدالقوي مكاوي (7 مارس، 1965 - 25 سبتمبر، 1965) ..
علي موسى البابكر (25 سبتمبر، 1965 - 30 أغسطس، 1966) ..
صالح العوذلي (30 أغسطس، 1966 - 30 نوفمبر، 1967) ...
وللأمانه وللتاريخ وعلى ذكر السلطنات سأسرد لكم بعض أسماء السلطنات والدويلات والمشيخات والإمارات التاريخيه التي قامت في جنوب شرق الجزيرة العربيه وأنتهت ولم يعد لها وجود على أرض الواقع الحالي الآن منها : مستعمرة عدن أو ولاية عدن ـ سلطنة بن عفرار المهرية ـ سلطنة الكسادي ـ إمارة آل بريك ـ السلطنة القعيطيه الحضرميه ـ سلطنة الكثيري الحضرمية ـ سلطنة الواحدي الحضرميه ـ مشيخة العمودي ـ مشيخة حورة السفلى ـ مشيخة عِرقة - مشيخة العلوي - مشيخة العقربي - سلطنة العوذلي - إمارة بيحان - مشيخة ولاية دثينة - إمارة الضالع - سلطنة الفضلي - سلطنة الحواشب - سلطنة لحج العبدليه - سلطنة العوالق العليا - سلطنة العوالق السفلى - مشيخة القطيبي - سلطنة العفيفي يافع السفلى - سلطنة بن هرهره يافع العليا - مشيخة المفلحي - مشيخة الصبيحي - مشيخة الشعيب ..
وكل واحدة من هذه الإمارات والسلطنات والمشيخات كانت دولة مستقلة عن الأخرى وترتبط كل واحدة منها بنظام الحماية ثم بنظام الاستشارة بشكل مستقل بالحكومة البريطانية عن طريق الضباط السياسيين البريطانيين العاملين في هذه ألدويلات والخاضعين للمعتمد السياسي البريطاني في المستعمرة عدن ..
 وإحقاقآ للحق وبصدق فإنه يشار بفخر لثلاثة رفضوا التعاون أو توقيع أي معاهدة حماية مع الإنجليز منذ وصول الكابتن هينس وحتى الإستقلال ، حيث رفضوا جميعهم الدخول مع المستعمر الأجنبي بأي إتفاق ، فالسلطان المهرة بن عفرير رحمه الله وأسلافه رفضوا الدخول مع المستعمر الأجنبي بأي أتفاق ، والشيخ العمودي حاكم دولة العمودي بوادي دوعن وأسلافه أيضآ رفضوا الدخول مع المستعمر الأجنبي بأي إتفاق رغم كل الإغراءات التي قدمها لهم مبعوث الحاكم العسكري البريطاني في عدن وكان من ضمن هذه الإغراءات هو الإعتراف بهم كدوله معترف بها من ضمن مستعمرات ومحميات التاج البريطاني وكذا إمدادهم بالمال والسلاح وغيره ولكنه رفض كل ذلك وظل يحاربهم بجيش قبلي مكون أحلافه من أبناء قبائل حضرموت من نوح وسيبان وكنده ونهد وبمساعدة السلطان الكثيري والأئمة الزيدية باليمن وغيرهم ، وكذا أشراف بيحان حافظوا على علاقتهم بأبناء عمومتهم أئمة اليمن حتى أظهروا لتوقيع معاهدة حماية مع الإنجليز ولكن لم تنقطع صلات السلاطين والمشائخ مع شمال الوطن المستقل حتى تدخلت مصالح إقليمية وهنا تبلورت فكرة الجنوب العربي وبمباركة الإنجليز ولكن فكرتهم تحطمت بسرعه بعد تفجير ثورة أكتوبر ..
وكان الإنجليز مع حلفائهم يحاولون دائمآ خلق حالة من الفرقة وإيجاد ما يشبه واقع بعيد عن اليمن ، مما كان سيفضي لدوامة حروب أهلية بين المشيخات نفسها وبين الجنوب والشمال وتضل اليمن تحت مرجل الحروب وفي حالة غليان دائم ، وهذا ما كان يخطط له المحتل الأجنبي المتخوف على مصالح الغرب بالخليج ، ولكن الحظ الجيد للمنطقة خدمها بتكوين ظروف ملائمة على أثرها غادر المحتل أرضنا وإلتئم الإخوة وتبددت شكوك الجيران التي زرعها المحتل ..
وعند تحقيق الاستقلال الوطني تولت الجبهة القومية حكم البلاد واستطاعت توحيد جميع إمارات وسلطنات ومشيخات ودويلات الجنوب العربي في دولة واحدة أسمتها جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية تقوم على جميع أراضي إمارات وسلطنات ومشيخات دويلات الجنوب العربي من باب المندب غرباً إلى المهرة شرقاً وعاصمتها مدينة عدن الإستراتيجية ، وإسم اليمن قد تم إضافته عن طريق قيادة الجبهة القومية إلى إسم الدولة الجديدة بدلاً من الجنوب العربي لأول مرة بقرار مركزي وبشكل رسمي في آل 30 من نوفمبر 1967م وبدون استفتاء شعبي عليه أو أخذ رأي الشعب ..
ورغم تغيير إسم الجنوب العربي إلى اليمن الجنوبي كما ذكرنا إلا أنه ظل بلداً مستقلاً وفـي دولة مستقلة وذات سيادة باسم جمهورية اليمـن الجنوبية الشعبية ثم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية معترف بها عضوه في الجامعة العربية والجمعية العمومية للأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والدولية الأخرى وتقيم علاقة دبلوماسية متبادلة مع جميع دول العالم عربياً وإسلامياً ودولياً وتتحكم بثروة هائلة وأراضي شاسعة بما في ذلك تحكمها بأهـم المضائق البحرية مضيق باب المندب وتقع فـي أهم المواقع الإستراتيجية الدولية على مدخل البحر الأحمر وخليج عدن وسواحل البحر العربي وقد قادت شعب اليمن الجنوبي فـي إطار السيادة والاستقلال التام لحوالي 27 عاماً للفترة مابين يوم الاستقلال 30 نوفمبر 1967م - إلى 22 مايو 1990م بداية الوحدة بين اليمن الجنوبي واليمن الشمالي ..

المراجع :
- معلومات عن اتحاد الجنوب و على موقع monde-diplomatique.fr". monde-diplomatique.fr.
- معلومات عن اتحاد الجنوب العربي على موقع viaf.org". viaf.org.
- معلومات عن اتحاد الجنوب العربي على موقع id.loc.gov". id.loc.gov.
- كتاب الشامل في تاريخ حضرموت ومخاليفها للسيد علوي بن طاهر الحداد
- كتاب القول المختار فيما لآل العمودي من الأخبار للشيخ عبدالله الناخبي
- كتاب البيان في تاريخ دوعن وسيبان المؤلف سليمان باكرموم

Paul Dresch. A History of Modern Yemen. Cambridge، UK: Cambridge University Press، 2000.R.J. Gavin. Aden Under British Rule: 1839-1967. London: C. Hurst & Company، 1975.Tom Little. South Arabia: Arena of Conflict. London: Pall Mall Press، 1968.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1003
عدد (1003) - 25 يونيو 2019
تطبيقنا على الموبايل