آخر تحديث : الثلاثاء 2019/09/17م (16:54)
أول ردة فعل على جرائم الحشد الشعبي في مسراخ تعز
الساعة 03:03 AM (تعز / الأمناء نت / خاص :)

أدان مشايخ ووجهاء وأعيان الحجرية الاعتداء الغاشم على منزل الدكتور أمين أحمد محمود محافظ محافظة تعز السابق، ونهب محتوياته وإحراقه من قبل مليشيات الحشد الشعبي، في تعد فاضح وهمجي تصفية لحسابات ضد رجل شرع بتأسيس دولة مؤسسات وتنمية وشعروا بتقلص نفوذهم الخارج عن إطار الدولة والقانون أثناء قيادته للمحافظة.

وأكد مشايخ ووجهاء وأعيان الحجرية، في بيان لهم أن هذا الاعتداء لا يمس شخص الدكتور أمين أحمد محمود فقط، ولا يمس مديرية المسراخ التي قاتلت وضحت بقوافل من الشهداء أثناء تحريرها من الانقلابين، بل يمس محافظة تعز بأكملها، فهي عنوان الحداثة والمدنية والنضال.

وطالبوا الرئيس عبدربه منصور هادي، وبصفته المسئول الأول عن أمن الوطن والمواطن، أن يقف بحزم تجاه هذه التصرفات الرعناء اللامسئولة والتي تأتي تلبية لسياسة الانقلابين وأذنابهم المتلبسين باسم الجيش والأمن.

وأكد البيان، أن الحجرية لن تصمت طويلاً تجاه هذا الظلم والإجحاف والتعدي الجائر غير المبرر. وقال مشايخ وأعيان ووجهاء الحجرية إنهم يخلون مسئوليتهم عن أي ردود أفعال نتيجة مثل هذه الحوادث ومحدثيها.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1033
عدد (1033) - 15 سبتمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل