آخر تحديث : الثلاثاء 2019/09/17م (17:42)
غلاب: ما حدث لمنزل محافظ تعز السابق جريمة مكتملة الأركان
الساعة 10:30 PM (الأمناء نت / رصد ومتابعة)
قال وكيل وزارة الإعلام، رئيس مركز الجزيرة للدراسات الاستراتيجية،  نجيب غلاب، " يتم إحراق منزل المحافظ السابق بتعز أمين محمود، وانتقلنا من تفجير البيوت لاعدائها عند الحوثية كعنصرية مدمنة للقتل ونافية للدولة بعد نهبها إلى حرق البيوت بعد النهب والقتل عند أعداء مشروع الدولة الجامعة".
 
 
وذكر غلاب في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك" :"الذين غزو بيت أمين احمد محمود لصوص سفلة قليلة عليهم انه اجرام جشع وجريمة سياسية ممنهجة وابشع من سلوك الحوثية في هذا الجانب، ما حدث دعاية مجانية للحوثية وخدمة كبيرة للكهنوت الاجرامي وتشويه للشرعية وهدم لفكرة القانون والاخوة والحريّة.
 
 
وأشار إلى أن" الحوثية تصادر وتنهب وتمارس لصوصية وفق منهج حددته مسبقا وعبر شبكة لصوص منظمة ولأهداف مرسومة لخدمة التنظيم الحوثي وجشع لصوصه وتتحرك بالعلن بلا اي اقنعة وتحاول شرعنة لصوصيتها بالادوات الرسمية المختطفة". 
 
 
وبين أن "ما حدث لمنزل المحافظ للسابق من السطو والنهب واللصوصية العشوائية واستغلال لنقاط ضعف وتشغيلها يعطي رسالة ان الجريمة المنتشرة في تعز منظمة وتدار بتقنيات متعددة ولأهداف خبيثة للأضرار والهدم والتخريب وإعطاء رسالة مشوهة لتعز". 
 
 
ولفت إلى أن انه  يتم استهداف الاخرين وبشكل مخطط وبالتركيز على من يقاتل ويقاوم ويتحرك معك في المعركة ومن قيادات الصف الاول انتقاما وكراهية رسالة إرعاب للآخرين وفضيحة لا يمكن ان تمر دون ان تهز اركان معنويات المقاومة الوطنية المخلصة لاهداف المعركة.
 
 
ولفت إلى أن "هذه جريمة مكتملة الاركان لا ضد المحافظ السابق بل ضد كل مواطن حر مع الشرعية ومقاوم للحوثية، سلوك كهذا جريمة مكتملة الاركان جريمة جنائية وكمان سياسية ووطنية ورسالة خطيرة ومخيفة". 
 
 
وقال "لم يتم الاستجابة من الجهات الرسمية حسب رسالة المحافظ السابق لحماية منزله ولا ملاحقة ولا محاسبة احد انها دماء واموال واعراض ". 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1033
عدد (1033) - 15 سبتمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل