آخر تحديث : الاربعاء 2019/06/26م (17:29)
استنكروا محاولات التدليس على الرأي العام واستدعاء المناطقية المقيتة والتخندق بالقبيلة ..
ورثة العيدروس يستنكرون ادعاءات "الهمامي" ومحاولته البسط على أملاكهم
الساعة 11:39 PM (عدن / الأمناء نت / خاص :)

استنكر ورثة العيدروس وبشدة ما وصفوها بـ"الادعاءات الباطلة" التي أوردها حسين الهمامي مالك شركة إنماء وادعاءه زورا وبهتانا تعرض اراضيه الواقعة امام فتحة بير احمد بالحسوة في عدن للبسط .


كما استنكروا محاولات التدليس على الرأي العام واستدعاء المناطقية المقيتة وتخندقه بالقبيلة وإقحام قيادة أمن عدن بالموضوع بغية تأليب الشارع لإثارة الفوضى والتغطية عن القضية الحقيقة التي تحاول شركة إنماء تمريرها وهي محاولة سلب أملاكهم التي يمتلكونها بعقود رسمية وأحكام قضائية تثبت ملكيتهم للأرض إلى جانب سلسلة الصفقات التي أبرمتها شركة إنماء للبسط على الأراضي ونهب أملاك الناس بالباطل .


وقال ورثة العيدروس في ردهم التوضيحي : " نوضح للرأي العام في عدن ومناطق الجنوب واليمن ان لدينا أراضي مملوكة للسيدين عبدالله وحسن زين العيدروس وورثته من 1939 عاما اي منذ 80 عاما وتعرضت للأذى والبسط والاستقطاع من الآخرين وسلكنا سلوك حضاري في التوجه إلى القضاء وصدرت احكام قضائية باتة كما صدر بشأنها قرارات إعادة ملكية في السنوات الماضية تؤكد ملكيتنا الحقة للأرض قبل ان تنشأ الشركة وتقيم استثماراتها في عدن قبل 15 عاما وبإمكان الجميع الاطلاع على وثائقنا من الورثة الموجودين في عدن .


وأضاف ورثة العيدروس : لقد اتهمت شركة إنماء بواسطة مالكها الشيخ الهمامي ملاك الأرض بانهم بلاطجة ومعتدين على ارضه حسب ادعاءه وانه يملك حكم قضائي بإيقاف العمل وان إدارة الأمن لم تنفذ الأحكام وهو ادعاء باطل وفيه تضليل للرأي العام والحقيقة أنه قد تم إثارة موضوع الارض المملوكة لورثة ال العيدروس عام 2012م عبر وسائل الإعلام ، وانهم الملاك الحقيقين لهذه الأرض منذ عام 1939م بواسطة جرنت 2801 وقد تم تقديمة عام 2007م إلى لجنة معالجة ادعاءات الملكية المشكلة من قبل رئيس الجمهورية في تلك الفترة وقد تمت إعادة الارض لورثة ال العيدروس بقرار اللجنة ولكن صدمة الأسرة بالمتنفذين في تلك الفترة وحيث أنه قد تم الترافع أمام المحاكم وصدرت أحكام قضائية باتة ونهائية من المحكمة العليا بتسليم الارض بالتنفيذ الجبري ليتفاجأ ال العيدروس بمالك شركة إنماء حسين الهمامي انه يملك عقد من المنطقة الحرة " .


واستطردت أسرة ال العيدروس في توضيحها بالقول : " لقد استغل ضعفاء النفوس غياب المعنيين بمتابعة قضية الأرض من آل العيدروس خارج الوطن لمحاولات البسط والاستحواذ عليها وللعلم ان شركة عقارية أخرى استقطعت من اراضينا بالقوة .


ويعلم ابناء عدن ووجهاؤها واعيانها ملكية بيت العيدروس للأرض الواسعة في منطقة الحسوة .


وأضافوا بالقول : "اننا ورثة آل العيدروس نتوجه إلى أبناء عدن وكل الشرفاء الوقوف إلى جانبنا في الدفاع ونصرة الحق كما نتوجه الى كل السلطات وعلى رأسها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء ووزير الداخلية ومدير أمن عدن إلى مساندتنا في هذه المحنة التي نمر بها في الشهر الفضيل في احقاق الحق ونصرته والله ولي التوفيق .


ورثة آل العيدروس 
الجمعة 17 مايو 12 رمضان

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1003
عدد (1003) - 25 يونيو 2019
تطبيقنا على الموبايل