آخر تحديث : الاثنين 2019/05/27م (02:36)
(الحوثي) يسعى لإبقاء إتفاق السويد حبراً على ورق
الساعة 04:11 PM (الأمناء نت/وكالات:)

تتهرب الميليشيات الحوثية من تنفيذ إتفاق السويد وتسعى بشكل مستمر لخرق الإتفاق وفتح مطالب خارج إطار المفاوضات . 
وتشير جميع الشواهد بأن الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران ترفض أي خطوة للمضي قدما في تنفيذ اتفاقية السويد التي مضى عليها ما يقارب الستة أشهر، وتتمسك بملف الإقتصاد ومطار صنعاء ضاربةً ما تضمنته بنود الإتفاق عرض الحائط. 
وتؤكد مصادر محلية أن الميليشيات الانقلابية لا تريد السلام، لهذا فهي تخترع وتبتدع الأسباب والأساليب والوسائل للتهرب من الالتزامات وتسعى لبقائها حبراً على ورق ،والدليل على ذلك انسحابها من ميناء الحديدة يهدف فقط إلى "تضليل المجتمع الدولي"، حيث تم من خلال تلك المسرحية الهزلية إخراج مجموعة من الميليشيات باللباس المدني واستبدالهم بآخرين يرتدون اللباس الرسمي لشرطة خفر السواحل في محاولة لتضليل المجتمع الدولي قبل انعقاد جلسة مجلس الأمن .
في الوقت نفسه جدد رئيس الحكومة الييمنية معين عبدالملك التزام الحكومة بالاتفاق، مطالبا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بإلزام ميليشيات الحوثي بإظهار جديتهم والتزامهم بتنفيذ اتفاق السويد حول الحديدة، والالتزام بوقف إطلاق النار وإزالة المظاهر المسلحة ووقف عمليات التحصين والدفاعات العسكرية.
ويرى مراقبون أن التعنت الحوثي يهدد استمرار اتفاقية السويد، ويضع جهود السلام الدولية والأممية في مهب الريح، و بأن الحسم العسكري أمراً ضرورياً لإيقاف الإنقلاب الحوثي في الحديدة.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
998
عدد (998) - 02 مايو 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل