آخر تحديث : الأحد 2019/05/26م (03:52)
مصادر مصرفية مطلعة بعدن توضح حقيقة إشاعات حوثية حول سعر الصرف
الساعة 12:43 AM (عدن / الأمناء نت / خاص :)

أكدت مصادر مصرفية مطلعة بعدن عدم صحة الشائعات المغرضة التي تروجها مليشيات الحوثي الانقلابية حول استمرار المضاربة بالعملة وعدم استقرار الصرف بالعاصمة عدن وبقية المحافظات المحررة، وعبرت عن سخريتها من تلك المساع الانقلابية البائسة الهادفة الى خداع الرأي العام وتضليل المواطنين الواقعين تحت نير سطوة حكمها الانقلابي،وحرصها على تبرير تلاعبها بالصرف بمثل هذه المزاعم المفضوحة والاشاعات الكاذبة.
وأوضحت المصادر، أن سعر الصرف ثابت وعند المستوى المحدد مؤخرا من البنك المركزي، بالتوافق مع جمعية الصرافيين والجهات المعنية والمتمثل بصرف الريال السعودي ب133ريالا يمنيا و506 ريالا مقابل الدولار وبمافي ذلك شراء الدولار بالمناطق المستقرة عند أي تحويل لاستيراد بضاعة او افتتاح اعتماد،مع استمرار استقرار حال صرف الدولار باي بنك بمناطق الحكومة الشرعية، عند 440ريالا لاستيراد المواد الرئيسية المدعومة من الوديعة السعودية، وذلك خلافا لواقع الصرف المتصاعد والمتغير بين الساعة والاخرى في صنعاء ومناطق حكم المليشيات الحوثية حيث وصل صرف الريال السعودي إلى 138ريالا يمنيا،بينما يواصل صرف الدولار تجاوز حاجز ال550ريالا نتيجة إستمرار المليشيات في إدارة واستثمار فوارق مضاربتها بالعملة لتمويل حربها العبثية التدميرية لليمن. 
وكان البنك المركزي اليمني،أعلن،الأثنين،لجميع البنوك التجارية والإسلامية،عن استعداده لبيعهم احتياجاتهم من العملات الأجنبية بسعر 506 ريال/دولار وتغطية ارصدتهم لدى البنوك المراسلة لتمويل استيراد أي سلع من غير تلك الأساسية المدعومة من الوديعة السعودية وذلك بهدف خلق حالة استقرار باسعار المواد الغذائية وغيرها والتخفيف من معاناة وآثار الأزمة الإنسانية التي تعيشها البلاد وتعزيز الحضور المصرفي للبنوك المحلية اضافة الى تمكين التجار ورجال المال والمستوردين والمؤسسات التجارية من الاستفادة من التسهيلات التي يقدمها البنك المركزي لضمان الحفاظ على تجارتهم وتأمين استثمار لاموالهم وتجنيبهم الخسارة في المضاربة بالعملة.
وسبق وان جرى التوافق أمس الأول - بين الحكومة ومحافظ البنك المركزي الأستاذ حافظ معياد، ونقابة الصرافيين بعدن وغرفة التجارة والصناعة وكبار التجار وملاك شركات الصرافة وممثلين عن مستوردي السلع الغذائية الأساسية- على الآلية التوافقية للاعتمادات المستندية الخاصة بالسلع الغذائية الأساسية  المفتوحة عبر البنك المركزي الرئيسي عدن،بهدف خلق استقرار غذائي ومنافسة بالاسعار تضمن تمكين المواطن اليمني من الاستفادة السعرية المباشرة من التسهيلات الحكومية التي يقدمها البنك لتجار  الاستيراد.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
998
عدد (998) - 02 مايو 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل