آخر تحديث : الثلاثاء 2019/09/17م (23:50)
مواجهات عنيفة بالضالع والتحامات مباشرة لأول مرة وتقدم بأغلب الجبهات
الساعة 10:37 AM (الامناء نت / متابعات)

أكدت مصادر ميدانية  اشتعال الحرب بشكل هو الأعنف في هذه اللحظات بمختلف جبهات #الضالع بين الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة والقوات المشتركة والحزام الأمني من جهة وبين مليشيات الحوثي الإيرانية التي تتكبد خسائر هي الأكبر في العدة والعتاد والأرواح فيما تحقق القوات الحكومية  والمقاومة الجنوبية تقدم استراتيجي متواصل واستعادة عدة مواقع.
 وقالت مصادر: أن المعارك تحتدم الان بين ابطال #الجيش_الوطني والمقاومة الشعبية بإسناد الحزام الأمني في جبهة العود مع المليشيات حيث تسعى القوات المشتركة بقوة لاستعادة المناطق التي سيطرت عليها #المليشيات بفعل الخيانة وتحقق حاليا انتصارات وتقدم متسارع في اكثر من محور وسط انهيار كبير في صفوف المليشيات.
وقالت مصادر : أن القوات تقدمت اليوم على قطاع عزاب في العود مع استمرار المعارك الضارية، لليوم الثاني على التوالي، مع المليشيات الحوثية باستخدام مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة. وتدور المعارك والمواجهات الضارية، الان وفي هذه الأثناء، في منطقة الحُصين تحت نقيل قيوان عزاب وجهاً لوجه، فيما القصف المتبادل بالمدفعية والدبّابات هو
إلى ذلك علم "يمن الغد" من مصادر ميدانية وأخرى في المركز الإعلامي "أن أكثر من 20أسيرا و50 قتيلا من المليشيات الإيرانية سقطوا خلال الساعات الماضية في المواجهات التي تشهدها جبهات العود والحشاء ولاتزال جثثهم متناثرة في الجبال والشعاب، وأكدت مصادر  ان هذه الخسائر الكبيرة والتقدم المتسارع للقوات الحكومية اصاب الحوثيين بالهلع والذعر وجعلها تتبادل الاتهامات فيما بينهم وتطور الأمر بين المليشيات لخلافات واشتباكات مسلحة عنيفة بين عناصرها بعد تبادل الاتهامات بالخيانة..
ولجأت المليشيات أيضا لتدمير جسر الوطيف في محاولة لإيقاف تقدم القوات الحكومية.
وكانت تقدمت القوات الجنوبيّة، صباح اليوم، تحت غطاء ناري كثيف إلى سائلة حطب تحت نقيل قبوان لقطع طرق الإمدادات لمليشيات الحوثي من ثلاثة محاور، ووقعت معارك عنيفة والتحامات مع العدوّ تستمر هناك. وتدور خلال ذلك معارك ضارية في بيت الشرجي نقيل قبوان بعزاب.
 وفي جبهة قرين الفهد ـ حمك دارت اليوم اشتباكات متقطعة مع تبادل للقصف المدفعي وتقدمت القوات الجنوبيِّة في قطاع الزقماء بمديرية الحشاء إلى الغرب من مديرية قعطبة وباتت تطبق الخناق على موقع الخزان.
وتسببت المعارك الطاحنه بتوقف حركة السير في الخط الرابط بين الضالع وإب، وشلت الحركة بالكامل، بعد قيام الحوثيين بتفجير جسر الوطيف الواصل بين إب وقعطبة الضالع عدن، وقطعت الطريق الرئيس لمرور الشاحنات والبضائع من عدن إلى إب والمحافظات الشمالية.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1034
عدد (1034) - 17 سبتمبر 2019
تطبيقنا على الموبايل