آخر تحديث : الجمعة 2019/04/26م (12:47)
لقاء يجمع الوكيل "زين" ومنظمة "أمديست" حول برامج تعليمية وتدريبية للشباب في عدن
الساعة 09:21 PM (الامناء نت/خاص)
استضاف وكيل محافظة عدن لشؤون الشباب، ظهر اليوم في ديوان عام محافظة عدن، السيدة جيهان آدم مدير مكتب منظمة أمريكا - الشرق الأوسط للخدمات التعليمية والتدريبية في عدن، في لقاء جرى خلاله تعزيز التعاون المشترك بين قيادة المحافظة والمنظمة. جاء اللقاء امتدادًا للاجتماع الذي عُقد في شهر أكتوبر من العام الماضي، وجمع كل من محافظ محافظة عدن أحمد سالم رُبيع ووكيل المحافظة لشؤون الشباب "زين" ومدير المنظمة السيدة "آدم"، وخرج باتفاق أن يتولى المركز التعليمي والتدريبي للمنظمة، تدريب وتأهيل مجموعة من الشباب والشابات في محافظة عدن. قدمت السيدة "آدم" بناءً على الاجتماع السابق، عرض تعريفي شمل الجانبين الفني والمالي لبرنامج دراسة اللغة الإنجليزية ELP، وآخر خاص ببرنامج تدريب وتأهيل الشباب للانخراط في سوق العمل ASPIRE، وأملت أن يتوافق عرضا البرنامجين مع الإمكانيات المتاحة؛ لوضع الترتيبات اللازمة، للبدء بتنفيذهما. بدوره أكد الوكيل "زين" أن قيادة محافظة عدن ممثلةً بالمحافظ "رُبيع"، تواصل في إطار الخطة السنوية للسلطة المحلية، اعتماد وتنفيذ مشاريع وبرامج؛ لتدريب وتأهيل الشباب والشابات، وبشكل خاص أوائل طلاب وطالبات الثانوية العامة في المدارس، والخريجين من مختلف كليات جامعة عدن، كما تبدي المحافظة حرص كبير تجاه الانعاش التعليمي، من خلال تقديم كافة التسهيلات، وتوفير الإمكانات والالتزامات؛ لضمان النجاح. موضحًا أن قيادة المحافظة تسعى إلى التنسيق الجهات الرسمية المعنية بشؤون الشباب؛ لإعداد دراسات تحدد توجهات واهتمامات الشباب في مختلف مناطق محافظة عدن، وإنشاء قواعد بيانات شاملة، تساعد في تصميم مشاريع وبرامج تدريبية وتأهيلية للشباب، تتناسب مع الاحتياجات الحقيقية على أرض الواقع، ومن جانب آخر فتح قنوات تواصل مع الصناديق الداعمة والمنظمات الدولية المانحة؛ لتبني ورعاية تلك المشاريع والبرامج. شهد اللقاء حضور وكيل وزارة الإدارة المحلية معين محمود، وشكيب عبدالحميد مسئول العلاقات الخارجية للمنظمة، وتناول النقاش أهمية استهداف البرامج التعليمية والتدريبية التأهيلية للطلاب المتفوقين المعسرين، ومراعاة النوع الاجتماعي، وأن تشمل التزود بالمهارات الاحترافية العلمية، وتوفير فرص للتطبيق العملي في منظمات دولية ومؤسسات حكومية ومرافق خاصة؛ لرفع الكفاءات واكتساب الخبرات، لدخول سوق العمل. كما تطرق النقاش في اللقاء إلى إمكانية تفعيل مشاريع وبرامج خاصة بالشباب في محافظة عدن، بعضها لم يُشرع في تنفيذها، وأخرى توقفت بسبب حيثيات وتبعات الحرب الأخيرة، بالإضافة إلى نقل تجربتها وتعميمها على مناطق ومحافظات مجاورة، واُختتم اللقاء بدعوة الوكيلين "زين" و"محمود" إلى زيارة المركز في المنظمة؛ للتعرف على أقسامه المختلفة، والبرامج التعليمية والخدمات التدريبية التي يقدمها للشباب في عدن. عاد نعمان

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
995
عدد (995) - 25 ابريل 2019
تطبيقنا على الموبايل