آخر تحديث : الجمعة 2019/04/26م (12:47)
قِبْلةُ الضياء
الساعة 09:12 PM (الامناء نت/عائشةالمحرابي)
(تعز) يا مواويلَ الوجعِ في صدرِ الوطنْ يا لهفةَ الفرجِ وقِبلةَ الضياءِ، إيهْ يااااا جمرةً في كفِ الظلامِ نُطلُ عليكِ من نوافذِْ القلبِ،دموعُنا شواهدْ، وقوافلُ الأسئلةِ تُؤججُ أوجاعَ الذاكرةْ: لِمَ ربَّاهُ، وبأيِّ ذنبٍ تُراقُ الدماءُ في الدماءْ؟!! لقدزرعنافي جبينِ الفجرِ أملا، روينا في الروحِ أحلاما وما زالتْ أشواقُنا عطشى? تبحثُ عن إجابةٍ في رُكامِ الأزمنةْ . إلى متى تَظلينَ في دفاترِ الأيامِ ضميراً منفصلا،وأنتِ التي في أرواحنِا ضميرُالتواصلِ والاتصالْ مُحالٌ تُهانُ (العزيزةُ) محال، تَهونُ،تهادنُ،الحالمةُ (تعز)..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
995
عدد (995) - 25 ابريل 2019
تطبيقنا على الموبايل