آخر تحديث : الخميس 2019/03/21م (17:14)
مواطنون : جشع ملاك المساكن في عدن وصل إلى حد الجنون
الساعة 09:26 PM (عدن / الأمناء / خاص : )

عبّر عدد من المواطنين عن غضبهم الشديد من زيادة أسعار إيجارات الشقق والبيوت السكنية.
وقال المواطنون، إن ملاك البيوت والشقق يستغلون غياب المؤسسات الضبطية، ويقومون بمخالفات جسيمة للقانون الساري بين المؤجر والمستأجر.
وأشاروا إلى أن الزيادات في الإيجارات بلغة حدًا لا يطاق، ويتجاوز أضعاف الحد الأعلى من الرفع المسموح به في المعتاد، وذلك جراء ظاهرة تسابق المؤجرين في المغالاة للإيجارات.
وقال المواطن، محمد علي ناجي، أحد ساكني مديرية المنصورة، إن جشع ملاك المساكن في عدن وصل إلى حد جنوني.

وأضاف: "إن هناك مؤجرين يطلبون مبالغ خيالية مقابل مساكن صغيرة لا تستحق كل تلك المبالغ".
وأكد أن كل ذلك جاء بعد أن تركت الدولة المجال مفتوحا للمؤجر للعبث بالمواطن كيفما شاء، وعدم قيام الدولة الممثلة بالحكومة الشرعية بواجباتها المناط عليها.
وطالب ناجي كافة الجهات المعنية بضرورة وضع حد لهذه التجاوزات والمخالفات التي قسمت ظهر المواطن بعدن.
من جانبه، قال المواطن ناصر محمد، أحد القاطنين في مديرية الشيخ عثمان، أن عدن تشهد ارتفاعًا كبيرًا في أسعار المساكن من قبل المؤجر.
وأضاف محمد أن عدن لم يسبق وأن شهدت هكذا استغلال في تأجير المنازل، وأن هذه الظاهرة تُعد دخيلة على المجتمع العدني خاصة، والجنوبي عامة.
وتابع : "تجد الآن منزلًا مكونًا من ثلاث غرف ومطبخ وحمام يصل سعره إلى سبعين أو ستين ألف شهريًا".!
واستطرد : "ارتفاع المساكن في عدن مؤشر خطير ينذر بفقر وجوع قادمين لا سيما وأن مرتبات الدولة ليست مستقرة شهريًا".
وتشهد المدينة الساحلية عدن ارتفاعًا كبيرًا في أسعار المساكن خلال الفترة القليلة الماضية من قبل المؤجرين الذين بالغوا في رفع أسعار الإيجارات.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
979
عدد (979) - 19 مارس 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل