آخر تحديث : الثلاثاء 2019/04/23م (14:42)
طريقة احرافية لنهب الأراضي بعدن!
الساعة 07:13 PM (الأمناء نت / كتب / صامد أبوعبدالله اليافعي)

بعد ان نجحت الحملة الشعبية والأمنية للحد من نهب وبسط على أراضي عدن الخاصة والعامة, لجئ اللوبي المتغطرس لابتكار حيل جديدة أكثر احترافية من سابقها وذلك لصرف انظار الناس عليه , والذي يمكنه من النهب الآمن وذلك بالتستر خلف مسميات عدة مثل مسمى " مناضلي الثورة اليمنية, جمعية الشهداء , وذوي الإعاقة " وهذه المسميات التي تبدو للعامة رسمية, وتتحدث باسم الدولة لاستعطاف قلوب الناس ونهب أراضي الملاك والمستثمرين, وهذه ممارسات قذرة ومضحكة بنفس الوقت تمارس اليوم بعدن, وبغطاء أمني مشترك في عملية النهب بطريقة (المقاومة) .

المسؤول الأمني الذي سال لعابه على أرضي الناس بعد ان اشبع كرشه بالعديد من الأراضي , افتتحت مؤخرا شهيته ليقوم بالبسط على فدانات ومدن مخططة رسمية مملوكة لأصحابها , ولكن قد انكشفت عورته للناس واتضح لهم ممارسته ضد ممتلكات المواطنين , ولجئ مؤخرا للدفع بجمعيات وهمية بأسماء الشهداء والمناضلين وغيرها من المسميات .

اليوم عدن تقف على اعتاب مرحلة جديدة وهي مرحلة نهب الأراضي بعد ان تخطت مرحلة الاغتيالات والانفجارات , وتوازي هذه المرحلة تلك الاعمال الارهابية البشعة .

اليوم نحن بحاجة الى الوقوف جميعا في وجه المسؤولين الأمنيين الذي يدفعون بجمعيات وهمية للقيام بنهب الأراضي بأسماء الشهداء  الذي هم بريئين منهم براءة الذئب من دم يوسف .

على المجتمع ان يكون اكثر تماسكا وحرصا ازاء ما يحصل في أراضي بئر فضل بعدن من ممارسات نهب وبسط بأسماء الشهداء والمناضلين يتستر خلفهم أمنيين قد فاحت ريحتهم للعلن, وعلينا جميعا ان نوقفهم عند حدودهم كي لا يتوسع شرهم, وليعلم الجميع بهم وبالأعمال التي يقومون بها من نهب ممنهج في وضح النهار بأسماء اطهر الناس وهم الشهداء الذين بذلوا ارواحهم في سبيل الله غير مدركين ان هناك حثالة من الناس يستخدمون اسمائهم للنهب والتعدي على حقوق الناس .  

وما جمعية الشهداء التي يرأسها شخص يدعى (علي العسيري) الا واحدة من المئات من الجمعيات التي أنشأت لنفس الغرض , الخبيث , والمتمثل بنهب الاراضي بصفة قد تبدوا للناس انها رسمية ولكنها, خبيثة وغير قانونية على الاطلاق .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
993
عدد (993) - 21 ابريل 2019
تطبيقنا على الموبايل