آخر تحديث : الأحد 2019/08/18م (20:01)
ظريف: نرفض سياسة قطر تجاه سوريا
الساعة 01:34 PM (الامناء نت / متابعات)

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن بلاده ترفض سياسة قطر تجاه سوريا، مؤكدًا في الوقت ذاته أن طهران لا تسعى إلى صدام أو حرب مع أمريكا.

وأضاف ظريف في مقابلة أجراها مع صحيفة “الوفاق” الإيرانية الناطقة بالعربية: “علاقتنا مع قطر جيدة حقًا، لكننا لم نوافق على سياساتهم في سوريا، ونرفض تلك السياسة”.

وكان وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قال في وقت سابق إنه “لا يرى ضرورة لإعادة فتح سفارة في دمشق“، وإن الدوحة “ما زالت تعارض عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية”.
من جانب آخر، أكد الوزير الإيراني أن إيران “لا تسعى للحرب، لكن إذا قررت مجموعة القيام بخطوة حمقاء ضدنا، فإن إيران سترد”، على حد تعبيره.

وكرر ظريف تصريحات للمرشد علي خامنئي أطلقها العام الماضي، عندما قال: “نحن لا نريد خلق التوتر بالمنطقة، ولا نسعى إلى الحرب أو الصدام، لكن واشنطن وبعض الحكومات الإقليمية تتبع سياسات تولد التوتر”.

وزعم وزير الخارجية الإيراني قائلاً “بينما يرسل الأمريكيون الرسائل، ويدعوننا إلى المحادثات، هم الذين غادروا المفاوضات”.

وتابع أنه “خلال فترة رئاسة باراك أوباما، كانوا حريصين جدًا على التحدث إلى إيران حول المنطقة، ولم يخفوا أبدًا حرصهم على القيام بذلك، الوضع ليس هو نفسه مع إدارة ترامب”.
وانسحبت واشنطن من الاتفاق النووي في أيار/ مايو الماضي، وأعادت فرض دفعتين متتاليتين من العقوبات على إيران.

وشدد ظريف على أنه “من المهم أن توسع إيران العلاقات مع الجيران، لكنه قال إن “ذلك لا يعني أن إيران توافق على كل ما تفعله تلك الدول، مثل زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى سلطنة عمان، والتي تتمتع إيران بأفضل علاقات معها”، على حد قوله.

وقال: “لم نكن موافقين على الزيارة، وسمحنا لأصدقائنا العمانيين بمعرفة ذلك أيضًا”.

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1021
عدد (1021) - 06 أغسطس 2019
تطبيقنا على الموبايل