آخر تحديث : الاربعاء 2019/06/19م (23:52)
القاضي فهيم : لن نقبل أن تكون عدن مرتعـًا للفوضى وسنتصدّى لكلّ الظواهر الدّخيلة
الساعة 04:36 PM (عدن / الأمناء نت / خاص :)

انتقد القاضي /فهيم عبدالله الحضرمي رئيس محكمة استئناف عدن ما وصفها بـ"الظواهر الدخيلة" التي بدأت تتفشى وتنتشر في أوساط المجتمع في العاصمة المؤقتة عدن وفي مقدمة تلك الظواهر انتشار المخدرات بين أوساط الشباب وظاهرة حمل السلاح وغيرها من الظواهر الدخيلة .

وقال القاضي / فهيم الحضرمي : إنّ عدن كبحرها لا تقبل الجيفة ، وقد مرت عليها أقوام ولم يبقَ فيها إلا أهلها حامين حماها ، متعهدًا بالتصدي لكلّ الظواهر الدخيلة على المحافظة .

واستطرد قائلا : سنظل في عدن ولن نرضى المخدرات ولن نرضى السلاح ولن نرضى العبث في هذه المحافظة " .

وأضاف القاضي فهيم الحضرمي بالقول : " من العيب اليوم أن نقول : إنّ هناك أناسًا بلا رواتب وتعمل على استقرار مدنها ونحن الذين عايشين ونقول إننا تحررنا في جحيم غياب الأمن ".

وتابع بالقول: نحن بالأمس من حملنا السلاح وتركنا الكتب والمجلات والأقلام ، عندما احتاجنا البلد وقفنا صفـًّا واحدًا حين هرب كل المرتزقة والسرق والأنذال...مضيفــًا : (( اليوم وأنا قاضي ورئيس محكمة استئناف وعضو مجلس القضاء الأعلى أمشي مرفوع الرأس والهامة في شوارع عدن ، ولكن تجد من لم يكن بالأمس قائدًا ولا مقاومًا أو كان عضوًا في مقاومة معينة وهو يسير مدججًا بالسلاح وينهب ويسلب ، لن نوافق على ذلك وسنتصدى لذلك وصبرنا لن يدوم " .

واختتم القاضي فهيم حديثه بالقول : " أسمع كل يوم حديث ويا ما تناولونا شخصيًا، لكن سنظل حماة وصمام أمان لهذه المحافظة وأبنائها وسنرفض كلّ الظواهر الدخيلة ، وفي وقت الشدائد لن تجد عدن ــ بعد الله ــ إلاّ أبناءها وليعلم القاصي والداني ذلك ".

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1000
عدد (1000) - 18 يونيو 2019
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل