آخر تحديث : الثلاثاء 2019/01/22م (00:45)
"الأمناء" تلتقي بمخرج فيلم "مافيا المخدرات" الشاب محسن محمد منصر
الساعة 06:45 PM (الأمناء / التقاه/ رائد محمد الغزالي :)

ألتقت "الأمناء" بالشاب محسن محمد منصر في مديرية ردفان مخرج الفيلم القصير الذي حمل عنوان "مافيا المخدرات" الذي أنتجه بجهود ذاتية مع مجموعة من شباب ردفان.

ونشر هذا الفيلم على اليوتيوب على قناة عدسة ردفان (Radfan lens )، ولاقى مشاهدة واسعة عبر شبكات التواصل من داخل وخارج اليمن والذين تفاعلوا مع هذا الفيلم الذي يحكي واقعاً صعباً عن حال الشباب والفراغ الكبير الذي يعيشه معظمهم وهو سبب من أسباب إنحرافهم وتعاطيهم آفة المخدرات.

ولمواجهة هذا الخطر تحرك هؤلاء الشباب لعمل إبداع توعوي من ردفان عن آفة خطيرة تدمر شباب المجتمع، وهي المخدرات، وقاموا بإنتاج عمل فني شبيه بما يحدث في الواقع تقوم به عصابات إجرامية أستغلت ظروف الحرب باليمن وضعف الأمن لإدخال المخدرات إلى العاصمة عدن.

 

المعاناة تولد الإبداع

حيث قال محسن محمد منصر القطيبي :"مرحباً بالأمناء على تواصلها وتشجيعها لعملنا".

واضاف :"جاءت فكرة الفيلم نتيجة ما شاهدناه ونشاهده بين أوساط الشباب الذين  ينحرفون بسبب البطالة ووقت الفراق الى شرب المواد المخدرة والكحولية مثل الأسبرت والمواد التي بها نسبة كبيرة من الكحول والذي أودى بهم إلى التهلكة وافتعال مشاكل وفوضى وإجرام، وبما أننا نطمح لنشر التوعية بين أبناء المجتمع رغم أننا لازلنا في بداية شبابنا نلاحظ من خلال متابعتنا عبر المواقع الصحفية أحداث مؤسفة من جرائم إغتصاب وخطف وقتل ويحدث هذا الواقع الأليم في عاصمتنا الحبيبة عدن التي كانت مهداً للثقافة والأدب والتعايش، وما يحدث فيها شيء مؤسف حقاً وكان علينا ومن ردفان التي والحمد لله لاوجود لهذه الظواهر والآفات فيها أن نقدم ولو شيء لوطننا بنشر التوعية عبر شبكات التواصل الإجتماعي لداخل الوطن وإلى العالم، وأنتجنا هذا الفيلم القصير بعنوان مافيا المخدرات ومترجم إلى الإنجليزية وهو يعد أول عمل قصير في اليمن بهذا الشكل".

وتابع :"الفيلم كان من إخراجي وتمثيل وأشترك بالتمثيل 20 فرداً من مدينة الحبيلين طلاب ثانوية وطلاب أساسي وهم محمد التركي، نهام مطيع مهدي، احمد فضل محمد، احمد ناصر ثابت، غسان عبدالله سعد، اصيل سيف مقبل، مدين منصر الاصهفي، انور فضل علي، فخر الدين محمود عبدالله، سعيد عمر فاضل، نزار صايل، محمود حسن ثابت، محمود حسن عبدالله، عبدالله عبد الاله مهدي، عبدالرحمن احمد حسان، فضل عميس، محمد فضل دهرش، عبدالحكيم ناصر".

واستطرد :"كانت الوسائل بسيطة ومحدودة جداً، واستخدمنا ادوات بدائية وبعضها مبتكرة، حيث قمنا بإستخدام قطع القماش كفلتر عازل لضجيج الرياح، والتصوير عبر كاميرا الهاتف، وكان مونتاج الفيلم ومعالجة وضوح الصورة بحاسوب متواضع جداً وبرامج غير إحترافية، وهذه كانت من أكبر الصعوبات التي واجهتنا، وكان بإستطاعتنا إيصال فكرة هادفة بشكل أكبر وانجاز عمل أكبر من هذا وفكرة تحتوي على تشويق وأكشن أكثر، لكن للأسف لم تسمح لنا الظروف ولم تكن لدينا الامكانيات الكافية لإتمام العمل لذلك اختصرنا الفكرة وحاولنا تجنب الخوض في عمق الفكرة المرسومة سابقا نظراً لقلة امكانياتنا، ومثلما شعرنا بسعادة لنجاح عملنا حسب ما هو موجود من إمكانيات لكننا غير مقتنعين بالفكرة تماما لأنها مختصره جداً وينقصها بعض اللمسات لأننا عجزنا عن توفير بعض الاحتياجات".

وقال الشاب محسن :"بدأنا هذا العمل وشعرنا بحافز لكي نقوم بأعمال أخرى ونحرص على اختيار المواضيع الهادفة التي تحدث في حياتنا اليومية، ومن هذه الأعمال نجدها فرص كي نقدم مبادرات ولصقل مواهب الشباب وستكون أجمل لو وجدنا من يدعمنا، وأيضاً نطمح لإظهار مواهب الشباب المندثرة وهذا من اهداف الفيلم الرئيسية فقد وجدنا في الشباب مواهب مندثرة فمنهم من يميل لحب التمثيل والبعض الآخر يميل لحب التصوير والبعض يحترف المونتاج لكن لا يوجد مشجعين لهذه المواهب المندثرة، ونأمل أن يجد عملنا هذا التشجيع والدعم، لان هذه المبادرات الإبداعية تحمل قيمة عظيمة وتخدم الوطن والاستقرار ويشجع الشباب على تقديم ما لديه من إبداعات، ولدينا الاستعداد لإنتاج أعمال اخرى اذا توفرت الامكانيات اللازمة التي تحفزنا للمزيد من التطور فنحن نفتقر لأبسط الادوات ومعدات مثل كاميرا تصوير ولاقطات صوت وحاسوب متطور، لأن الحاسوب الذي نمتلكه بمواصفات لا تسمح له بفتح برامج المونتاج الاحترافية".

واختتم الشاب محسن حديثه لـ"الأمناء" قائلا :"يجب عليهم إستقطاب الشباب وبالالتفات لمواهبهم والعمل على تطويرها والحفاظ عليها وخاصة في مجتمعنا اليمني المتآكل الذي دمرته الحروب فالشباب بناة المستقبل وعناصر مهمة لبناء الوطن".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل