آخر تحديث : الاثنين 2018/11/19م (01:36)
الغاء فعالية اكتوبر ..قرار صائب وحكيم من المجلس الانتقالي
الساعة 06:59 PM (الأمناء نت / كتب / أ.عبداللاه عبدالرب اليزيدي)

في الذكرى 55  لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة يتجلى للملى إن القرار الذي اتخذه المجلس الانتقالي  بالغاء الاحتفال بهذة المناسبة كان صائبا وذلك حقنآ لدماء ابناء الجنوب، لأن من دعاءلها بالسابق هم اعداء الثورة والوطن .

 كما عبر هذا قرار عن ذكاء ودهاء القيادة الحكيمة التي وجهت فيه صفعة وضربة قاضية للحراك المستنسخ الموالي لشرعية الفساد الذي بدوره دعاء لهذه الفعالية قبل أكثر من شهر وشكل لها اللجان من أجل الاسترزاق والكسب باسم الثورة والجنوب ، وعلى الرغم من الاغراءات والتكاليف الباهضة التي انفقت لهذة الفعالية ومحاولة استغلال الظروف المعيشية الصعبة للناس وشراء الذمم الا أنهم فشلوا فشل ذريع.

وهاهم الآن يتجرعون مرارة الهزيمة في ساحة الحرية لأن الشعب ابى أن تكون ذكرى الثورة وساحة الشرف والبطولة مسرحا للخونة والفاسدين، فعرف حقيقتهم المرة وحجمهم السياسي والجماهيري الذي لا يساوي شي .
 فالشعب الجنوبي العظيم ينظر اليهم بازدراء واحتقار كفسده وعملاء ومرتزقة.خانوا الجنوب ودماء الشهداء التي سالت لتروي تراب الوطن الطاهر، وكذلك من أهم أسباب فشل هذه الفعالية التي دعاء لها أعداء الجنوب هو قرار إلغاء الفعالية من قبل المجلس الانتقالي.
 موقفا اكد وجدد فيه شعب الجنوب العهد التاييد والولاء لممثله الشرعي والوحيد المجلس الانتقالي الجنوبي، وهو بحد ذاته استفتاء عام لشعبية المجلس ،فكم انت عظيم ياشعب الجنوب دائما حليفك النصر، ومستقبلك المجد، والتقدم والازدهار .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل