آخر تحديث : السبت 2018/10/20م (00:32)
موظفون يلجأون إلى سوق الحراج بحضرموت .."بيوت كريمة باتت على البلاط"
الساعة 11:38 PM (الأمناء نت / خالد الكثيري / سيئون :)

تتواصل الجهود الذاتية للمواطنين في محاولة الصمود وعدم الانكسار في مواجهة الفقر وشبح المجاعة اللذين يهددان معيشة المواطن في سيئون حاضرة وادي حضرموت .

وقال منير عبدالله أحمد بازغيفان وهو مدير مركز الجنرال للاتصالات والجوالات : «إن سوق الحراج في سيئون يشهد انتعاشا غير مسبوق حيث لاحظ إقبال مواطنين خصوصا من الموظفين بالقطاع العام يُقدمون على بيع حاجياتهم من جوالات وأجهزة كهربائية وأثاث وأدوات منزلية وقطع غيار وغيرها من المقتنيات الشخصية التي لجأوا إلى بيعها بأقل الأسعار لتغطية احتياجاتهم المعيشة في ظل ضغوط الفقر وتدني قيمة الدخل الفردي وارتفاع الأسعار. 

وأما المواطن سالم علي دومان مالك ورشة سمكرة السيارات في سيئون أوضح أن المواطن الحضرمي بطبيعته يميل إلى الستر والتعفف، وهناك أسر كريمة تبيت يومها على البلاط بعد إقدامها على بيع أثاثها وأجهزتها المنزلية لتعيش وتسد حاجتها.

وتسود حضرموت موجة من السخط الشعبي بمختلف الشرائح الاجتماعية تجاه حكومة الشرعية عبرت عنها بموجة من الاحتجاجات والفعاليات السلمية المطالبة بإسقاط هذه الحكومة جراء فشلها في إخراج البلاد من هذا المأزق الاقتصادي الذي يجر البلد إلى هاوية الفقر والمجاعة.?


• الصورة : من تظاهرة سيئون للإحتجاج على حكومة الفقر والفساد الاثنين ? أكتوبر ????م.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل