آخر تحديث : السبت 2018/10/20م (00:32)
القبض على اخطر عنصر انقلابي كان يهدف لتدمير الاقتصاد بعدن
الساعة 10:05 PM (الأمناء نت / خاص)

القت شرطة خور مكسر بالعاصمة المؤقتة عدن صباح اليوم الأربعاء القبض على المدعو "ن, م" المدعوم من عصابات المتنفذين وناهبي الثروات الذي يدير مؤامرة ضد الوطن لصالح الفساد  والمفسدين هدفها الاضرار بالاقتصاد الوطني بعد قدومه من صنعاء التي ارسلته عصابات الفساد فيها الى عدن  واستقبله عملاؤهم  هنا ليدير عملية منظمة لمحاربة النهوض بالشركة اليمنية للاستثمارات النفطية من خلال وجوده بشقة بجانب فندق الذيباني بخورمكسر تعمل كغرفة عمليات ضد الشركة اليمنية للاستثمارات النفطية والمعدنية ومكتبها الرئيسي بعدن وذلك لصالح عصابات ونافذين في الشركة ينتمون الى لوبي الفساد الذي يهدف لعرقلة الشركة عن عملها بعد ان بدأت بالنهوض رويدا رويدا وهو مالم يتقبله المتنفذين الذي انهكوا واثقلوا كاهل الشركة بفسادهم لعشرات السنوات قبل ان يتم نقل الشركة للعاصمة عدن ..

 

 

والجدير بالذكر بأن الشركة ومن خلال مكتبها الرئيسي بعدن نجحت في  استعادة ضخ وتصدير  النفط الخام عبر الانبوب الواصل الى  ميناء النشيمة بمحافظة شبوة وقامت قبل ذلك بعمليات صيانة للمنشأت والانبوب الخاص بالقطاع الرابع من أجل تحقيق ذلك والمضي قدما نحو تدوير عجلة التنمية والاقتصاد نحو مستقبل أفضل  وبالإضافة السيطرة على منشآتها وحقولها وميناها وشركاتها التابعة لها ومنع عبث الفاسدين والمتنفذين المنتمين لعصابات الانقلابين واللوبي الذي انهك الشركة .

 

ومع العلم فإن الشركة اليمنية للإستثمارات النفطية والمعدنية بمكتبها الرئيسي بعدن لديها لجنة نقابية  رسمية وشرعية معترف بها من الاتحاد العام لنقابات النفط والغاز والبتروكيماويات بعدن وتقوم بدورها بالشكل المطلوب وتعمل مع الجميع للنهوض بالشركة حسب الامكانيات المتاحة بعد ان دمرها المفسدون في الارض وبدأت مسيرتها انطلاقا من العاصمة عدن من الصفر بتكاتف كل الشرفاء والمخلصين من ابناء الشركة ..

 

وللعودة لموضوع المدعو "ن .م" الجندي المخلص للوبيات الفساد التي فقدت مصالحها في الشركة فقد قامت تدخلت بعض الوساطات للافراج عنه  شريطة أن يقوم المدعو نائف المليكي بمغادرة عدن ويعود أدراجه إلى صنعاء بشكل نهائي

 

ويقوم المليكي  بانتحال اسم وصفة رئيس وأعضاء نقابة موظفي الشركة بعدن ويمثل إعتقال المدعو "ن.م"  الذي يسعى جاهدآ لزرع الفتنة والخلاف وخلط الاوراق بهدف عرقلة عجلة الشركة للتنمية من الدوران من عدن رسالة واضحة لكل من تسول له نفسه التأمر على مقدرات الاقتصاد الوطني ومحاولة عودة سيطرت لوبيات الفساد على الشركات النفطية

 

 

وقد صرح مصدر أمني  بأنهم تلقوا بلاغ عملياتي تم تعميمه  بأسماء قائمة من عناصر تتبع الانقلابيين ولوبيات الفساد التي سبق لها تدمير الشركة قدمت من صنعاء لعدن لإفشال عمل الشركة اليمنية للإستثمارات النفطية والمعدنية بعدن وهناك أيادي تساعدها وتساندها تقيم في عدن ويديروا غرف عمليات بخورمكسر والمنصورة ودارسعد.

مع العلم بأن الأجهزة الأمنية تقوم بالتحري عنهم لضبطهم وإيداعهم السجن وتحويلهم للنيابة العامة

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل