آخر تحديث : الثلاثاء 2019/10/15م (11:47)
الشأن اليمني في الصحافة الخليجية الصادرة اليوم الاحد
الساعة 11:37 AM (الامناء نت / متابعات)

أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الأحد، العديد من القضايا في الشأن اليمني على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.


وتحت عنوان"عودة الحوادث الأمنية في عدن: مرآة الأزمة السياسية وتعدد الولاءات العسكرية" كتبت صحيفة "العربي الجديد" بمجرد أن تتصاعد مظاهر التوتر السياسي في مدينة عدن اليمنية، بين القوى الانفصالية، المدعومة إماراتياً، وبين القوات الموالية للحكومة الشرعية، ترتفع وتيرة الحوادث الأمنية وتتكرر محاولات الاغتيال، لتقدم صورة متجددة عن مدى الاختلال الحاصل في التركيبة الأمنية والعسكرية للقوات المنتشرة في المدينة وهشاشة التفاهمات السياسية، التي ما إن تُبرَم، لإرضاء التحالف بواجهته الإماراتية والسعودية، حتى تنفرط مجدداً.


و أضافت الصحيفة ، بالتزامن مع دخول عدن العام الرابع على إعلان تحريرها من مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، شهدت المدينة سلسلة من الحوادث الأمنية، إذ تعرضت قيادات أمنية وأخرى حزبية وسياسية ودعوية، لمحاولات اغتيال، على مدى الأسبوعين الأخيرين، نجا منها بعض المستهدفين فيما أصيب آخرون، بينهم نائب مدير أمن عدن، العقيد علي الكازمي، المعروف بـ"أبو مشعل".


وأشارت الصحيفة إلى أن بعض الحوادث امتدت  لتطاول نازحين، كما حصل الثلاثاء الماضي، بإلقاء مسلح قنبلة يدوية على تجمع للنازحين من الحديدة، ما أدى إلى سقوط قتيلين على الأقل.


وبينت أن معظم الحوادث والهجمات مرت دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.


وقد تتنوع أهداف الهجمات أحياناً، لكنها تتفق في كونها رسالة عن عمق التحديات الأمنية في المدينة.
وسلطت صحيفة "الشرق الأوسط" الضوءعلى سيطرت قوات الجيش الوطني في اللواء الأول حرس حدود على عدد من المواقع في جبال الربعة، شمال غربي مديرية برط العنان (التابعة لمحافظة الجوف شمال اليمن).


ونقلت الصحيفة عن عبد الله الأشرف، الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السادسة، إن «قوات الجيش الوطني في اللواء الأول حرس حدود تمكنت من السيطرة على عدد من المواقع في جبال الربعة، شمال غربي مديرية برط العنان (التابعة لمحافظة الجوف شمال اليمن) عقب معارك عنيفة مع الانقلابيين».


وأفاد الأشرف أن «ميليشيات الحوثي تكبدت عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، بينهم قيادات ميدانية بارزة، بالإضافة إلى استعادة القوات كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر وأسر عدد من الانقلابيين»، مشيراً إلى «وصول خمس جثث لعناصر الميليشيا إلى مديرية الحميدات قادمة من جبهة برط، وهي جثث عبد الخالق محمد ناصر سريع الشناني، وحاتم حمود أبو قطفة، وغمدان جابر سدلة، ونايف حسن سريع وابن فيصل الثمين».


وذكر أن «قوات الجيش الوطني كانت قد سيطرت على أجزاء واسعة من جبال الربعة مطلع الشهر الحالي».


واهتمت صحيفة "الأنباء" الكويتية بالحديث عن تكثيف مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، من طلعاتها الجوية، حيث شنت غارات هي الأعنف على مخازن أسلحة ومواقع وتجمعات المليشيات الحوثية في عدة جبهات باليمن.


وذكرت قناة «سكاي نيوز» الإخبارية ان المقاتلات قصفت بسلسلة غارات على مواقع ومخازن أسلحة الميليشيات، حيث نفذت 6 غارات على «مطار صنعاء» و«قاعدة الديلمي»، بالإضافة إلى استهداف 5 غارات جوية مواقع الميليشيات في قرية «المنقم» بمديرية الدريهمي، وغارات أخرى على مواقع الميليشيات في «الحي التجاري» بمدينة الحديدة، ومنطقة «رأس عيسى»، و«زبيد».


وقصفت بسبع غارات أخرى أهدافا متفرقة في «المزرق» بحجة، وغارتين في منطقة، «آل ذرية» في مديرية «سحار»، وكذا مواقع تمركز الميليشيات في سلسلة جبال الربعة التابعة لمديرية برط العنان بالجوف.


في السياق ذاته، دمرت مقاتلات التحالف مواقع ومخازن أسلحة لميليشيات الحوثية، في جبل «برد» بمديرية «كسمة» بمحافظة ريمة المحاذية لمحافظة الحديدة.


وعلى الصعيد الإنساني قالت صحيفة " الاتحاد" الإماراتية إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية،  سيرت قافلة مساعدات إغاثية عاجلة إلى مديرية التحيتا والمناطق المحررة في مدينة زبيد التاريخية بمحافظة الحديدة، في إطار الاستجابة الإنسانية الفورية لإغاثة أهالي المناطق المحررة في الساحل الغربي لليمن.


و وأفادت الصحيفة أن قافلة المساعدات الإغاثية تضمنت سلالاً غذائية وسلعاً أساسية ضمن الجهود الإنسانية المستمرة لدولة الإمارات في إغاثة المتضررين والأسر المحتاجة من أبناء الشعب اليمني الشقيق، وذلك فور تحرير مناطق واسعة في المديريتين من قبضة ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، وفك الحصار عن المواطنين اليمنيين.


وبينت أن توزيع سلال غذائية استهدفت الأسر اليمنية لتلبية احتياجاتها الضرورية في مديريتي التحيتا وزبيد، وذلك في إطار البرامج الإنسانية والإغاثية المقدمة من دولة الإمارات، وجهودها الكبيرة لدعم الأشقاء اليمنيين، في وقت تعاني فيه أغلبية الأسر معوقات اقتصادية نتيجة الممارسات الإرهابية لميليشيات الحوثي الموالية لإيران، والأوضاع الإنسانية الصعبة التي يمر بها اليمن.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1045
عدد (1045) - 13 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل