آخر تحديث : الخميس 2018/08/16م (17:10)
خطوات متسارعة للنهضة بقطاعات وزارة النقل
الساعة 08:14 PM (الأمناء نت / تقرير/ وديد ملطوف)

تشهد وزراة النقل بالعاصمة المؤقتة عدن منذ إفتتاح مبناها الجديد مؤخرا نشاط غير اعتيادي وحركة عمل متواصلة  بفريق عمل يعمل مثل خلية النحل من موظفين وعاملين تحت رئاسة معالي وزير النقل صالح أحمد الجبواني الذي حمل على عاتقة مسؤلية كبيرة لتحسين ونهضة قطاع النقل بكافة قطاعاتها الجوية والبرية والبحرية

ومنذ الصباح الباكر يوميا تجدة متواجد في مكتبة يعقد الإجتماعات الرسمية مع الهيئات والمؤسسات التابعة للوزارة وكذا مع شركات النقل الخاصة برا وبحرا وجوا وايضا يلتقي بالمواطنين ويحل مشاكلهم بكل رحابة صدر بالرغم من الإمكانات المحدودة لدى الوزارة إلا أنه يسعى لحل جميع المشاكل وإيجاد الحلول البديلة للكثير منها

حيث تم عقد اجتماع هام قبل اسبوع مع قيادات مطار عدن الدولي وهيئة الطيران المدني ونقابة المطار ناقش فية جوانب مختلفة من المهام والمسؤوليات الملقاة على كل جهة وكذا إستمع منهم إلى المعوقات العراقيل التي تعيق العمل وكذا الحلول التي يمكن أن تسهم في حل الكثير من هذه المعوقات والرفع بالتقارير بشكل مستمر لكل مايحتاج الية قطاع النقل الجوي للرفع به إلى مجلس الوزراء لتلبية تلك الاحتياجات التي من شأنها تحسين خدمات المطار والطيران في اليمن والتي تعتبر واجهة وبوابة اليمن للعالم

كما تم عقد اجتماعات مع شركات الطيران الخاصة مثل طيران السعيدة وافريكان إكسبريس من أجل فتح المجال أمام خطوط الطيران الخاصة للعمل في اليمن وتسهيل عملها وفتح باب التنافس بينهم وكذا فتح خطوط طيران جديدة لتخفيف التعب على المسافرين العالقين في الخارج ومن يرغبون بالسفر وكسر الاحتكار في العمل

وفي قطاع الموانئ البحرية فقد عقدة عدة إجتماعات مع قيادات ميناء عدن في هذا الجانب وشكلت عدة لجان سابقا لتحسين عمل الميناء وحفظ حقوق العاملين لاقت الاستحسان لما كان لها أثر كبير في تحسين دخل العاملين وتحسين الخدمات المقدمه في الميناء كما تابعت الوزارة مشكله منح تصاريح دخول البواخر وعملت جاهدة بالتواصل مع الجهات المعنية وكذا مع التجار من أجل دخول البواخر بأسرع وقت إلى أرصفة الميناء وافراغ حمولتها وأيضا لقاء مع ميناء المكلا

وفي قطاع النقل البري قام وزير النقل بالنزول إلى الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وتلمس هموم الموظفين والاستماع لهم ومعرفة أوجه القصور والاختلالات في العمل من أجل حلها جميعا وكذا تشكيل لجنة لحصر أصول وباصات المؤسسة العامة للنقل البري من  أجل إعادة تفعيلها بالصورة المطلوبة كمؤسسة حكومية كانت من أوائل شركات النقل التي أسهمت كثيرا يوما ما في رفد اقتصاد البلد وكذا لقاء موظفين مكتب وزراة النقل في عدن والاستماع إليهم والاستجابة لمطالبهم .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل