آخر تحديث :الثلاثاء 26 مايو 2020 - الساعة:22:56:37
الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي تأيد بيان الانتقالي وتطالب بإعادة الحقوق
(الأمناء نت / خاص)

أعلنت الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي تأييدها الكامل للبيان الصادر عن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الصادر الأربعاء وكل ماورد فيه.

وقالت في بيان لها عقب  اجتماعها السنوي العام والموسع الذي عقدته اليوم الأحد في مديرية المنصورة بالعاصمة تحت شعار ( لنناضل معا لرد الاعتبار للجيش الجنوبي ولاستعادة كافة حقوقه الوجودية والمعيشية )، أن ماجاء في البيان يعتبر(( انقاذاً للوطن والشعب في الجنوب من مافيا الفساد التي اضاعت الوطن ودمرت مؤسساته واستحوذت على مقدراته وعملت على تجويع الشعب وافقاره ، كما عملت على نهب كافة المساعدات الانسانيه المالية والعينية والمنح والهبات التي قدمتها دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع الدولي وحولت كل ذلك الى ارصدة  اوزرائها واسرهم واقربائهم في الخارج)).

 وأكدت  الهيئة العسكرية العليا انها لم تكن بمعزل عن ما تشهده المحافظات الجنوبية عموما والعاصمة عدن على وجه الخصوص من تردى الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والعسكرية والامنية التي عزتها إلى سياسات حكومة الفساد التي قالت انها اوصلت الشعب والبلاد الى حافة الهاوية متعمدة خدمة لأعداء الجنوب وشعبه وقواته المسلحة والأمن والمقاومة.

وفي الاجتماع، القى عدد من قادة الهيئة والمشاركين كلمات عبرت عن مناسبة عقد هذا الاجتماع وناقشت واقع الحال الذي يعيشه الجيش والامن الجنوبي من تهميش وابعاد وإقصاء ومصادرة الحقوق .
وطالبوا بإعادة الجيش الجنوبي على أسس مبنية على الكفاءات الجنوبية والمهارات العالية والخبرات العسكرية التي تعيد له هيبته التي سلبت بعد عام 90.

 

نص البيان:

           بسم الله الرحمن الرحيم

             .  بيان صادر عن
      قيادة الهيئه العسكرية العليا
         للجيش والأمن الجنوبي


يا أبناء شعبنا الجنوبي العظيم

يا أبناء القوات المسلحة والأمن
والمقاومه الجنوبيه الباسله

  لم نكن في الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي بمعزل عن ما تشهده المحافظات الجنوبية عموما والعاصمة عدن على وجه الخصوص من تردى الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والعسكريه والامنيه بسبب سياسات حكومة الفساد التي اوصلت الشعب والبلاد الى حافة الهاوية متعمدة خدمة لأعداء الجنوب وشعبه وقواته المسلحه والأمن والمقاومه.

ولذلك فإننا في قيادة الهيئه العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي الإطار المعبر عن كافة منتسبي القوات المسلحة والأمن والمقاومه الذين يعانون أقسى صنوف التهميش والابعاد والإقصاء ومصادرة الحقوق المكتسبه والمحتسبه فقد سعينا بشتى السبل والوسائل مع هذه الحكومة لرفع كافة  المظالم والمعاناة المعلن عنها جهرا في كافة فعالياتنا التصعيديه الاحتجاجية وكافة البيانات والبلاغات والمذكرات واللقاءات المباشره ولكن لا حياة لمن تنادي فقد تعمدت حكومة الفساد الأستهتار بكل تلك المناشدات التي لم تخلو بمجملها من المطالبات لرفع المعاناة عن شعبنا الجنوبي وتوفير كافة الخدمات الضرورية، لكن هذه الحكومه أبت إلا انتهاج  سياسة المماطله والتسويف .

وعليه تؤكد قيادة الهيئه العسكريه العليا للجيش والأمن الجنوبي تأييدها للبيان الصادر عن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الصادر يوم أمس الأربعاء الموافق 3 أكتوبر 2018 وماورد فيه باعتباره انقاذاً للوطن والشعب في الجنوب من مافيا الفساد التي اضاعت الوطن ودمرت مؤسساته واستحوذت على مقدراته وعملت على تجويع الشعب وافقاره ، كما عملت على نهب كافة المساعدات الانسانيه المالية والعينية والمنح والهبات التي قدمتها دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع الدولي وحولت كل ذلك الى ارصدة  وزراءها واسرهم واقرباءهم في الخارج.

وفي الوقت الذي تعلن قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي   موقفها المؤيد لبيان هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي ، فإننا نرى ضرورة  الاخذ بالاعتبار الاتجاهات التاليه :--

1..أن تكون عملية السيطرة على المرافق والمؤسسات الايرادية والوطنية بواسطة نقاباتها وموظفيها الوطنيين الشرفاء.

2..إختيار القيادات الإدارية البديلة لتلك المؤسسات والمرافق من كوادرها ومتخصصيها الوطنيين المخلصين حقا ، المتمتعين بالخبرة والكفاءة والنزاهة .

3..الإثبات المطلق للشعب بأن البديل القيادي الوطني والثوري للمؤسسات نموذجاً في النزاهة والأمانة والوطنيه والحفاظ على المال العام حتى يلمس الشعب هذه الحقيقة واقعا ملموسا تميزه عن تلك الأدوات الفاسدة التي ثار عليها.

4..الدعوة الصريحة والنافذة من قبل قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي إلى الجميع بضرورة الحفاظ على أصول وممتلكات كافة المؤسسات والمرافق الوطنية وحمايتها باعتبارها ملك الشعب.

5..الاستفادة القصوى من الكفاءات العسكرية والأمنية والاستخباراته في قيادة وحماية التحول الثوري الجاري.

6..لمواكبة هذا التحرك الثوري وكافة الأنشطة الثورية والوطنية الجنوبيه لابد من إمتلاك قناة فضائية جنوبية خاصه وإذاعة مركزية جنوبية أيضآ.

7..ندعو الاخوة والاشقاء في دول التحالف وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة التي أدركت إدراكا لا لبس فيه فساد هذه الحكومة وأجهزتها إلى الوقوف إلى جانب شعبنا الجنوبي الوفي وقيادته المجلس الانتقالي الجنوبي في تحقيق خياراته وتطلعاته وبناء دولته المستقلة على ترابه الوطني.

8..ندعو المجتمع الدولي ومنظماته الحقوقية والانسانيه إلى احترام الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الجنوبي في الحرية والاستقلال والعيش الكريم.

9..نؤكد للأخوة في دول التحالف عمق العلاقات المتميزة معهم مؤكدين تعزيزها وتطويرها تعزيزا لأمن دول المنطقه واستقرارها والحفاظ على المصالح المشتركة ومكافحة الإرهاب والتطرف وحفاظاً على قيم السلام والتعايش مع المحيط الإقليمي والمجتمع الدولي.   .

يا أبناء القوات المسلحة والأمن والمقاومه
لقد تعرضت المؤسسة العسكرية والأمنية الجنوبيه والمقاومة لأكبر استهداف من قبل حكومة الفساد ووقفت حائلا أمام جهود القادة الأخيار الساعين لإعادة بناء وتنظيم قواتنا المسلحة والأمن والمقاومه على أسس وطنية ومهنية،   وفي نهاية المطاف لجأت هذه الحكومة وأدواتها العقيمة إلى استخدام سلاح قطع المرتبات بقصد التركيع والتجويع.

وازاء كل ذلك فإننا في قيادة الهيئه العسكريه العليا سنقف مع شعبنا الجنوبي كما عهدنا دوما ، تحقيقا لتطلعاته التحرريه ووفاء لتضحياته الغاليه وحفاظا لانتصاره وسيادة التراب الوطني الجنوبي .

كما نؤكد على ثبات مواقفنا في رد الإعتبار لقواتنا المسلحة والأمن والمقاومه الذي يعتبر ردا للاعتبار للجنوب أرضا وانسانا.

        وأنها لثورة وانتفاضة
        حتى النصر المبين
     ونيل الحرية والاستقلال

                    قال تعالى
            وليعلم الذين ظلموا
            أي منقلب ينقلبون

             صدق الله العظيم

                    قيادة
         الهيئة العسكرية العليا
         للجيش والأمن الجنوبي

            العاصمة عدن
            4 أكتوبر 2018م

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص