آخر تحديث : الاربعاء 2019/10/16م (00:12)
الشأن اليمني في الصحافة الخليجية الصادرة اليوم الجمعة
الساعة 02:17 PM (الامناء نت / متابعات)

أهتمت الصحف الخليجية،الصادرة اليوم الجمعة، بالعديد من القضايا في الشأن اليمني على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

صحيفة الشرق الأوسط:

تحت عنوان "اختفاء رئيس مجلس الحوثيين يشعل فتيل الخلافات الحوثية الداخلية" قالت إن اختفاء رئيس مجلس الحوثيين الانقلابي صالح الصماد منذ ثمانية أيام، أوقد فتيل الخلافات الداخلية الحوثية التي تصاعدت حدتها، وسط تبادل للاتهامات بالفساد وسرقة الموارد المالية.

وقالت الصحيفة : رجحت مصادر قريبة من الجماعة الانقلابية أن زعميها عبد الملك الحوثي وضع الصماد تحت الإقامة الإجبارية، إلا أنه يصعب تأكيد ذلك وسط حالة من القمع المفروضة على الإعلام في صنعاء والذي يرافق ذلك مساع لتمرير قانون يتيح حصول زعيم الجماعة المتمردة وسلالته، على نسبة الخمس من ثروات اليمن وعائدات الزكاة.

وتسربت أنباء تزيد اشتعال الخلاف، إذ يتداول مقربون من حكومة الانقلاب غير المعترف بها دوليا، استقالة وزير مالية الجماعة حسين مقبولي، احتجاجا على عدم منحه الصلاحيات اللازمة «ومنعه من صرف رواتب الموظفين في مناطق سيطرة الميليشيات» بحسب الصحيفة .

صحيفة "البيان" الإماراتية :

اهتمت بالحديث عن تأكيد الناطق باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن العقيد ركن تركي المالكي، أن العمليات العسكرية في الساحل الغربي لليمن هدفها تأمين الجهة الشرقية للمنطقة قبيل التحرك نحو الحديدة.

ونقلت عن المالكي،تأكيده أن التحالف لديه كل الوسائل لإسقاط الطائرات المسيرة (بدون طيار) أو إنزالها، مؤكداً أن إيران تغذي الإرهاب ليس فقط في اليمن بل في مناطق كثيرة من العالم. وأوضح بأن التحالف يطبق استراتيجية دفاعية كاملة في اليمن ولديه مرونة للتعامل مع كل الأحداث. مشيرا إلى أن التعامل مع الصواريخ الباليستية يتم باستراتيجية ثابتة وأن التحالف لديه قدرة على معرفة أماكن هذه الصواريخ .وعن تصاعد عمليات التحالف باتجاه محافظة صعدة، معقل مليشيا الحوثي الانقلابية ، قال المالكي:

وقال بحسب الصحيفة «في حال سقطت صعدة سوف تسقط صنعاء». الى ذلك جدد تحالف دعم الشرعية دعوته للأمم المتحدة إلى نقل مقرات الهيئات الأممية من المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي إلى المناطق التي تديرها الحكومة الشرعية.

وأوضحت رسالة وجهتها البعثة السعودية في الأمم المتحدة إلى الأمين العام ومجلس الأمن أن الحوثيين ينصبون قواعد إطلاق صواريخهم الباليستية بالقرب من مواقع عمل مكاتب الهيئات الأممية في اليمن.

صحيفة "الحياة":

سلطت الضوء على إعلان قوات «الحرس الجمهوري» التي بات يطلق عليها «قوات المقاومة اليمنية»، بقيادة العميد طارق محمد صالح نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بدء عملياتها العسكرية ضد ميليشيات الحوثيين في الساحل الغربي لليمن.

وقالت : جدد التحالف العربي دعوته الأمم المتحدة إلى نقل مقار المنظمات الدولية إلى مناطق الحكومة الشرعية اليمنية. وأوضحت رسالة وجهتها البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة إلى الأمين العام أنطونيو غوتيريش ومجلس الأمن، أن «الحوثيين ينصبون قواعد إطلاق صواريخهم الباليستية قرب مكاتب المنظمات، ما يمنع التحالف من استهدافها».

صحيفة "الإتحاد" الإماراتية :

أوردت خوض قوات موالية للرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح اشتباكات، أمس، ضد الحوثيين، للسيطرة على موقع رئيس في أول معركة من نوعها بين الجانبين منذ مقتل صالح العام الماضي.

وونقلت عن مصادر في القوات الموالية لصالح قولها : «إن الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى ومصابين في صفوف الجانبين». وتضمنت القوات وحدة جديدة شكلها ويقودها ابن شقيق صالح العميد طارق محمد صالح.

صحيفة "الشرق" القطرية :

ركزت على توجيه وزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري بإلقاء القبض على العقيد خالد العلواني، المدير السابق لمركز اللاجئين الأفارقة وإحالته للتحقيق بعد اتهامه بممارسة انتهاكات بحق المهاجرين الأفارقة. وبحسب موقع وزارة الداخلية اليمنية، فإن العلواني متهم بممارسة انتهاكات بحق حقوق الإنسان وقضايا اغتصاب لمهاجرين أفارقة كانوا محتجزين بالمركز.

وقال الموقع إن وزير الداخلية وجه في وقت سابق بتشكيل لجنة لترحيل المحتجزين في مركز البريقة بالتنسيق مع مدير عام المديرية وإغلاق المركز وتسليمه لهيئة الأحياء البحرية التابعة لوزارة الثروة السمكية بحسب الصحيفة .

وأضاف الموقع أن وزارة الداخلية اليمنية كانت قد خاطبت في وقت سابق منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية بأنها ستقوم بإجراء التحقيقات وكافة التحركات القانونية اللازمة وإيقاف كل المتورطون ومن تثبت إدانتهم في الانتهاكات وممارسة أعمال لا إنسانية أو جرائم اغتصاب بحق اللاجئين الأفارقة باليمن.

وتابع: إن الوزارة لن تتهاون مع كل من يمارس انتهاكات حقوق الإنسان أياً كان، سواء من منتسبي الوزارة أو من العاملين في مركز اللاجئين الأفارقة.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1046
عدد (1046) - 15 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل