آخر تحديث : الاربعاء 2019/10/16م (00:12)
الشأن اليمني في الصحافة الخليجية الصادرة اليوم الخميس
الساعة 10:25 AM (الامناء نت / متابعات)

أبرزت الصجف الخليجية ،اليوم الخميس، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

وتحت عنوان "السلام في اليمن" قالت صحيفة "الرياض" السعودية، في افتتاحيتها إنه رغم كشف المبعوث الأممي الخاص باليمن مارتن غريفيث عن خطة لإعادة إحياء المفاوضات السياسية سيقدمها خلال الشهرين المقبلين إلا أن ما يحدث على أرض الواقع لا يؤكد وجود أي رغبة من الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران على السير في أي اتجاه سلمي يُخرج البلاد من أزمتها الطويلة.

وأفادت: أمام غريفيث مهمة معقدة تتلخص في سلوك الحوثي الذي تقوده إيران إلى ممارسة سياسة فرض ما يريد، وعلى جميع الأطراف اليمنية المصادقة على الواقع حيث سعى منذ اندلاع الأزمة اليمنية إلى إقناع اليمنيين بأنه المخرج لمشكلات البلاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأكدت الصحيفة أن تسلسل الأحداث منذ الحديث الأول للمبعوث الجديد في صنعاء الشهر الماضي بعد لقائه قيادات حوثية عن أنه لن يبدأ عمله من الصفر وتفاؤله بالوصول إلى سلام في اليمن وحتى يومنا هذا لا يشير إلى أي تغيير في نهج العصابات الانقلابية التي كثفت من إطلاقها الصواريخ الباليستية الإيرانية على المدن السعودية، وكأنها تريد رسم خط جديد يبدأ منه المبعوث الأممي مهمته وبالتالي كسب المزيد من الوقت للمناورة على أي خطط سلام قد تُطرح من جانبه.

وأشارت إلى أن مخططات الحوثي التي رُسمت في إيران غير معنية مطلقاً بأي مشروع سلمي في اليمن لا يحقق أهدافها، وهي التي كادت أن تنهي وجود الدولة اليمنية وتحولها إلى قاعدة إيرانية توجه صواريخها إلى المملكة وتمكنها من السيطرة على مضيق باب المندب وبالتالي التحكم في حركة الملاحة فيه.

وبينت أن الواجب الذي يجب أن يدركه المجتمع الدولي ويجب أن يتداركه هو أن الحل الشامل للأزمة اليمنية يكمن في التزام كافة الأطراف بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل إضافة إلى قرار مجلس الأمن بشأن اليمن رقم (2216) والقرارات الأخرى ذات الصلة، وطالما كانت هناك رغبة في السلام فإنه لا يمكن بأي حال من الأحوال تغليب إرادة الانقلاب على الشرعية.

من جانبها كتبت صحيفة "العربي الجديد"، تحت عنوان " إحاطة غريفيث مجلس الأمن: دليل تعقيدات الحل اليمني بين الآمال والواقع.

وذكرت الصحيفة أن الإحاطة الأولى للمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، أمام مجلس الأمن الدولي، مساء الثلاثاء الماضي، تمثل  أهم دليل يختصر واقع جهود السلام في اليمن وتطورات الأشهر المقبلة المحتملة.

وقالت الصحيفة، على عكس منسوب الآمال، التي أظهرتها تصريحاته المقتضبة السابقة خلال الأسابيع الماضية، بدا البريطاني غريفيث أكثر واقعية في التقرير الأولى المقدم إلى مجلس الأمن، ومن أبرز ما تضمنه، الإعلان عن أنه "خلال الشهرين المقبلين، سيقدم إطار عمل لإجراء مفاوضات بين الأطراف اليمنية".

ووفقا للصحيفة، الأمر الذي أثار تفسيرات متباينة، إذ أعرب مسؤول حكومي يمني قريب من الوفد المفاوض في الكويت، لـ"العربي الجديد"، عن خشيته من أن "يكون الحديث عن إعداد إطار عمل لمفاوضات مؤشراً على أن المبعوث الأممي الجديد، سيبدأ من الصفر، وليس من حيث انتهى سلفه الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والذي قاد تجارب عسيرة مع الأطراف اليمنية على مدى ثلاث جولات من المفاوضات رعاها من جنيف إلى الكويت".

وسلطت صحيفة "الأنباء" الكويتية الضوء على إعلان القوات المسلحة الإماراتية، السيطرة على طائرة بدون طيار (درون) إيرانية مفخخة، كانت تستهدف مواقع موالية للشرعية في اليمن.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) في بيان امس إن «الوحدة الخاصة بالدفاع ضد الطائرات المسيرة للقوات المسلحة الإماراتية، تمكنت أول من أمس من اكتشاف والسيطرة على طائرة مسيرة من نوع قاصف/1 الإيرانية».

وأفادت الوكالة بأن الطائرة كانت محملة بالمتفجرات، مشيرة الى انها حاولت التسلل إلى مواقع قريبة من القوات اليمنية الموالية للشرعية في الساحل الغربي من اليمن.

وأوردت صحيفة "الشرق الأوسط"، اجراء الفريق الطبي لمنظمة البلسم الدولية خلال ثلاثة أيام 47 عملية جراحية ليمنيين قدموا إلى مدينة المكلا بمحافظة حضرموت.

وكان الفريق الطبي وصل إلى مدينة المكلا بمحافظة حضرموت الأحد الماضي، وكان في استقبالهم محافظ حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني، وعدد من المسؤولين في قوات التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن.

وباشر الفريق الطبي منذ وصوله لمدينة المكلا حتى مساء أول من أمس معاينة الحالات المرضية التي قدمت من المحافظات اليمنية كافة، وأجرى خمس عمليات قلب مفتوح لمرضى يمنيين، و42 عملية منها 37 عملية قسطرة تداخلية وتركيب دعامات لرجال ونساء يمنيين قدموا من مدن تريم، وسيئون، ودوعن، والمكلا، وقصيعر، وغيل باوزير، والمهرة، وشبوة.

ويستهدف الفريق الطبي لمنظمة البلسم الدولية علاج 300 حالة من اليمنيين منها نحو 10 عمليات قلب مفتوح وما يقارب مائة عملية قسطرة علاجية تداخلية لمختلف الأعمار، إضافة إلى معاينة وعلاج المراجعين في العيادات الخارجية في قسم الأشعة الصوتية للقلب وذلك بمركز نبض الحياة التابع لمؤسسة أمراض القلب الخيرية في مدينة المكلا وتدريب الأطباء المحليين على مثل هذه العمليات

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
1046
عدد (1046) - 15 اكتوبر 2019
تطبيقنا على الموبايل