آخر تحديث : الثلاثاء 2018/07/17م (15:59)
الحزام الأمني بعيون أبناء الضالع.. "تقرير خاص"
الساعة 06:57 PM (الأمناء / تقرير / طـه منصــــر :)

كيف تلقى أبناء الضالع وصول قوات الحزام الأمني وشروعها بتأمين المحافظة ؟

 

كيف أصبحت الضالع بعد سيطرة الحزام الأمني على المدينة ؟ هل بدت شواهد الاستقرار بادية أم أن ثمة عمل وجهد كبير ينتظر ذلك ؟

ماهي الرسائل الموجهة للحزام والأمن العام وقيادة المحافظة ؟ وماهي الخطوات والإجراءات التي ينبغي على الحزام الأمني القيام بها ؟ وماهو دور المناط على كافة القوى السياسية والاجتماعية والقبلية  ؟

كل هذه وغيرها من الاستفسارات سوف تحاول "الأمناء" الإجابة عليها في سياق هذا التقرير الذي استقرأنا فيه آراء قيادات ونشطاء وإعلاميين واكاديميين من أبناء الضالع وخرجنا بالحصيلة التالية :

أمن الضالع مسؤولية الجميع

الأخ طاهر مسعد العقلة عضو قيادة انتقالي المحافظة : "يقول الجميع كلهم مقاومة ولا نريد ان يقصي طرف الطرف الاخر وأمن الضالع خاصه والجنوب عامه يهم الجميع دون استثناء .

رائد الجحافي قيادي بالحركة الشبابية والطلابية يقول : "الأوضاع الراهنة في الضالع غير مطمئنة بسبب غياب مؤسسات الدولة والعمل العشوائي الارتجالي،وقد يكون الأمر طبيعي اذا ما وجدت هناك نوايا صحيحة وجادة نحو ترتيب الأمور وتفعيل مهام كافة المؤسسات الحكومية.والاحداث الأخيرة صحيح كانت مأساوية ومن المؤسف ان يتقاتل الاخ مع اخوه، وازالة نقاط الجباية المستحدثة خطوة إيجابية لكن لابد ان ترتبط هذه الخطوة ببرنامج عمل يحدد مهام كل الجهات الأمنية والدور المناط بكل جهة،ورسالتي للشباب في الأمن العام والحزام الامني بأنهم كما نعرفهم كانوا ثوار جاءوا من ميدان النضال، وعليهم ان يضعوا الوطن نصب اعينهم فوق كل الشبهات وان يجلسوا مع بعضهم للتفاهم وتوزيع المهام بوضوح.

الحزام والأمن منا وإلينا

الأخ مطلق المعكر رئيس منسقية شباب الجنوب عضو الجمعية الوطنية العليا يقول : "بالنسبه للحزام الأمني نحن رحبنا به قبل وصوله الضالع وسلمنا له نقطة أمنية والتي تتبع الكتيبه السابعه للواء 33 مدرع  المرابطه في الشريط الحدودي سناح"وهؤلاء الذي اتونا من الحزام الامني هم أخواننا وأبنائنا وكلهم من الضالع والذين في أمن الضالع برضه ليسو من بعيد هم كذلك من أبناء الضالع أخواننا وأبنائنا ونؤكد اننا مع من يقوم بضبط الأمن في الضالع سواء الأمن او الحزام الامني ومن يقوم في تأمين وحماية الضالع خاصه والجنوب عامه نحن معه أيا كان.

نؤيد بسط سيطرة الحزام الأمني على المحافظة

 الاستاذ محمد صالح حسن ناشط وإعلامي أبناء الضالع بقول لـ"الأمناء" : "جميعهم سواء سلطه محليه أو مقاومة او مواطنين عاديين سعداء بهذه الخطوه التي قام بها الحزام ألأمني لإعادة الأمن والإستقرار الى المدينه فالمظاهر السلبيه كنقاط الجبايه وغيرها من الإنفلات كادت أن تشوه بأبناء الضالع بثقافتهم ووعيهم"وأصالتهم  وعروبتهم وتنقل صوره مغايره عن الطابع ألأصيل لأبناء المحافظه..اما تقييمي للأحداث ألأخيرة انا أؤيد بسط سيطرت الحزام ألأمني على ألأمن في المحافظة وفرض هيبة النظام والقانون وأتمنى أن يشمل ذلك أيضا منع إطلاق الرصاص في ألأعراس وكذلك وضع ضوابط وقوانين في ما يخص محطات النقل وبالذات باصات ألأجره من الضالع والى المحافظات ألأخرى هناك اختلاسات وابتزاز .وأيضا هناك عوامل مهمه في كبح الجريمه والحد من إنتشارها وهو تفعيل دور ألأجهزه ألأمنيه والقضائيه والقانونيه.فاليوم لاوجود  للإحتلال والجنوبيين هم من يديرون ارضهم فلا ينبغي أن نلوم ألآخرين في ظل السيطره عن ألأرض والعمل لهذه الأرض على بناءها وحماية أمنها واستقرارها وتنميتها مهما كانت الظروف ولأحوال واجب وطني.

أحمد قايد محمد عضو الانتقالي واحد الشخصيات الثورية البارزة بالضالع يقول : "اذا كان مسئول آمن الضالع لم يتلقى اي اومر عليا أو اي اوامر من المحافظ علي مقبل بانه يجب عليهم تسليم هذه النقاط للحزام الامني في الضالع يعتبر الحزام الامني غلطان مئه بالمئة  ويتحمل هو المسؤلية عن ماحدث في الضالع اما اذا كان مدير امن الضالع حصل على توجيهات عليا وايضا حصل على توجيهات من محافظ محافظة الضالع بانه يجب عليه رفع هذه النقاط وتسليمها للحزام الأمني في الضالع ليقوم بدوره"فبهذا يكون مدير امن الضالع غلطان مئه بالمئة وهو يتحمل المسؤلية الكاملة عن كل ماحصل.

 

رسالة لا بد منها للحزام وقوات الأمن

أما الإعلامي غمدان الشعيبي فيرى أن ما قام به الحزام الأمني من عمل فهو عمل جبار وكان لا بد من القيام به واضاف بالقول : "من خلال متابعتي للأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة الضالع -خاصة فيما يتعلق بإزالة النقاط المستحدثة من قبل قوات الحزام الأمني هي خطوة ثابته وراسخة جاءت بترحيب واسع من قبل أهالي ومشائخ وشخصيات ومواطني مدينة الضالع التي جعلتهم يبتهجون بالاهازيج فرحا احتفاء بتحررهم من التشرذم والهيمنة ،والتي اعطت نتائج كثيرة وهامة - كثمرة ناضجة كان ينتظرها الكثير منا بعد أن عانى منها الغالبية العظمى من المواطنين والمارين من سائقي القاطرات ومسافرين تحت مظلة الابتزاز والنصب، وسلب الممتلكات ونهبها تحت خط التهديد الفاضع بالسلاح. واما رسالتي الى قيادة قوات الحزام الأمني ومنتسبي قوات الأمن ،يجب عليهم الجلوس على طاولة واحدة تجنبا لإراقة الدم، والخروج من مأزق الصراعات التي يغتنمها العدو كفرصة متاحة له -من خلال نشر الإشاعات والأكاذيب لتحقيق أغراضه السياسية التي اسقطها شعب الجنوب بدماء شهداءه الأحرار ،والخروج بحلول ونتائج يكون المواطن عنوان النصر فيها، ودمج قوات الأمن بقوات الحزام الأمني للعمل تحت أطار واحد موحد لحماية الضالع وفرض هيبتها لمحاربة عناصر التطرف  الخارجين عن النظام والقانون .

المهندسة عبير عبدالكريم تقول أننا نأسف لما تمر به الضالع من أوضاع مأساوية وان نتقاتل فيما بيننا البين ولكن عندي أمل في التغيرات الأخيرة التي اقدم بها الحزام الأمني متمنيه لهم التوفيق وكذلك للأمن العام الذي يعتبران هم الحصن الحصين للضالع..

هاني السقلدي ناشط سياسي يقول : "الحزام الأمني هو مؤسسة أمنية منتظمة وهذا فخر لنا  فهو اليوم يساعد على ضبط الأمن في المحافظة ورسالتي للقيادة في الضالع هو الوقوف إلى جانب الحزام الأمني.

شكرا قوات الحزام الأمني

أما الناشط عبيد ناصر الجعفري فيقول : "الوضع اليوم جيد في الضالع بوجود الحزام الأمني ونشكر تواجدهم في المدينة  وماحولها والحقيقة أننا نشعر اليوم بالأمان أكثر من السابق واناشد القيادة بتثبيت الحزام والوقوف إلى جانبه ".

الأكاديمية منى المشرقي  أيدت الحزام الأمني في تعزيزه للأمن الذي يفتقده الجميع ودعت الحزام والامن العام الى توحيد قواهم ضد الاعداء واللصوص وفتح صفحة جديدة فالضالع هي بحاجه لكم لهذا لاتخذلوها.

لنقف صفا واحدا إلى جانب الحزام الأمني

الشيخ جمال مسعد عبدالله شخصية اجتماعية بارزة يقول : "بصراحة هناك روعه للأعمال التي نشاهدها حاليآ في الضالع ونحمد الله تعالى"ويجب التكاتف ومعاونتهم بدحر البلاطجه وايضآ شاهدة بنفسي ان مسئولي الفرزه حق الباصات بالضالع يسحبون من سائقي ألأجره عشره الف ريال لشخص اسمه (أ)وهذه الظاهره الخطيره تحتاج من الجميع الوقوف ضدها سلطة ومقاومة ومواطنين وعدم الدفع للمتنفذيين وغيرهم وندعي الجميع لمحاربة تلك الاعمال القذره التي تورد اموالها للجيوب والتي لاترضي ابناء الضالع عامة" كذلك ادعو لمحاسبة قيادة المليشيات التي تحكم المعسكرات والتي يتحكم بها افراد والتي تستقطع نص معاش الجنود والضباط باي حق ياخذوها .

معاذ الجلال ناشط وإعلامي من مريس يقول : "الوضع في الضالع وضع متدهور بشكل عام الأمن والصحة والتعليم كلها شبه مغيبة بالاضافة للحرب مع مليشيات الحوثي في جبهة مريس وحمك..والاحداث الاخيرة سببت الكثير من الاستياء لدى سكان الضالع ، وإزالة نقاط الجباية تعتبر خطوة ايجابية ، ورسالتنا لمتسبي الأمن والحزام هو توحيد الصف وعدم الانجرار للعنف والعمل من أجل المصلحة العامة للمواطن .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل