آخر تحديث : الأحد 2018/04/22م (10:26)
استعراض قوة لكتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة أمام القائد كمال الحالمي
الساعة 04:04 PM (عدن/الأمناء نت/ علاء بدر)

استعرضت صباح الخميس كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة التابعتين لقوات الحزام الأمني قوتها الأمنية للأفراد المنتسبين للكتيبة والقطاع في مقرهما بمديرية المنصورة أمام قيادة الكتيبة والقطاع.

وفي ساحة المعسكر الذي شهد الاستعراض اصطف جنود الكتيبة والقطاع مع قاداتهم أمام المقدم كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة حيث نقل لهم تحيات قيادة التحالف ممثلة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة راعية البناء المؤسسي الأمني وداعمة تطوير الحزام الأمني في العاصمة عدن.

وقال القائد الحالمي في كلمته أمام الجنود "كانت التنظيمات الإرهابية المسلحة تتخذ من مدينة المنصورة مأوى ومقرًا لها أمام مرأى الجميع ولم يكن أحد من الناس يتجرأ أن يواجه بطشها"، إلى أن جاءت الإرادة المخلصة الصلبة من أشقائنا الأوفياء في دولة الإمارات العربية المتحدة الغالية في قلوبنا لمكافحة الإرهاب، وعندها ظهرت سواعد الرجال الشريفة وتلاحمت تحت قيادة التحالف فتمكَّنا من هزيمتهم وملاحقتهم وإلقاء القبض على العديد منهم، وذلك كله بفضل الله تعالى ثم بفضل الدعم السخي للأشقاء الإماراتيين الذين نكن لهم كل المودة والمحبة والتقدير، مضيفًا ها أنتم هؤلاء أيها الجنود البواسل تحملتم مسؤولية الحفاظ على هذه المنجزات الأمنية الكبيرة التي تعيشونها أنتم، ويعيشها المواطنون في منازلهم وأسواقهم وشوارعهم كل يوم، فتمسكوا بهذه النعمة العظيمة ألا وهي نعمة الأمن والأمان.

وخاطبهم قائلًا "إنكم يا أفراد كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة أمل المواطنين والزائرين لهذه المديرية الكبيرة بسكانها ومساحتها، وأعلم شخصيًا أن الحِمْل ثقيل لكنكم أهلًا لتحمل هذه المسؤولية ولتعلموا أن ثقتنا بكم كبيرة"، مردفًا بأنه مسرور من التقارير الميدانية التي ترفع له بشكل يومي عن أداء الأفراد وقادات النقاط، مطالبًا إياهم بالتحلي باليقظة الأمنية والجاهزية في أوقات الدوام الرسمي وغيرها.

واختتم قائد كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة كلمته بدعوة الحاضرين من القادة والجنود بأن يشكروا الله عز وجل على ما أنعم به لنا من النِّعَم الإلاهية الظاهرة منها والباطنة، وأن الشكر مدعاة لاستمرارية العطاء من الله تعالى، مذكرًا إياهم بالحديث النبوي الصحيح القائل: [من لا يشكر الناس لا يشكر الله]، وهو ما يدعونا إلى أن نتوجه بعظيم الشكر والعرفان للأشقاء الأعزاء في قلوبنا بدولة الإمارات العربية المتحدة الذين بذلوا الغالي والنفيس لكتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة قيادة وأفرادًا من أجل إنجاح عملها الأمني والإداري لتظل مديرية المنصورة عنوانًا للأمن والاستقرار على مستوى الجنوب عامة والعاصمة عدن خاصة.

بعد ذلك أَذِنَ المقدم كمال الحالمي قائد الكتيبة والقطاع بتحرك الأفراد كل حسب موقعه المحدد في جدول التحضير الصباحي.

وكان العقيد صالح مثنى نائب قائد كتيبة الاحتياط الثانية نائب قائد قطاع المنصورة قد حضر المحاضرة التوعوية والإرشادية التي ألقاها منتسبوا إدارة التوجيه المعنوي في قوات الحزام الأمني على أفراد الكتيبة والقطاع والتي تضمنت مواعظ حثت الأفراد على التآلف فيما بينهم، وتوحيد الكلمة، ورص الصفوف كالبنيان، وهي عوامل نجاح للعمل الأمني يصعب على العدو اختراقها.

حضر الاستعراض مدير معسكر المشاريع ومدير إدارة العمليات في الكتيبة والقطاع وقائد نقطة العلم، بالإضافة إلى قادات نقاط التفتيش التابعة لقطاع المنصورة.

من جهة أخرى اجتمع الأخ المقدم كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة والعقيد صالح مثنى نائب قائد الكتيبة نائب قائد القطاع بقائد نقطة العلم وقادات نقاط التفتيش التابعة لقطاع المنصورة، حيث ناقش المجتمعون سبل تطوير العمل الأمني لقطاع المنصورة، والطرق الكفيلة بتحسين الأداء الميداني في النقاط المنتشرة بالخطوط الرئيسة في مديرية المنصورة.

وأثناء الاجتماع ركَّز القائد كمال الحالمي في حديثه على ضرورة رفع التحلي باليقظة الأمنية العالية لدى أفراد قطاع المنصورة، لا سيما في أوقات الازدحام المروري والتي لا يجب أن تربك عمل الجنود ولا تلهيهم عن البحث عن هدفهم المطلوب، مستطردًا بأن المواطن يأمن على حياته عندما يرى أفراد القطاع وهم حذرون في مواقع التمركز ومنتبهون لكل صغيرة وكبيرة تمر عليهم، وهذه ثقة عالية نعتز ونتشرف بها.

بعد ذلك دشَّن المقدم كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية للحزام الأمني قائد قطاع المنصورة والأستاذ محمد عمر البري مدير عام مديرية المنصورة عملية رصف شارع القصر في مديرية المنصورة والذي نفذه مكتب وزارة الأشغال العامة والطرق في مديرية المنصورة بالتنسيق مع المجلس المحلي للمديرية؛ ويأتي تنفيذ هذا المشروع ليواكب تطوير البنية التحتية الأساسية في المنصورة، وليسهل شؤون حياة المواطنين اليومية، كون هذا الشارع يشهد حركة عبور للسيارات والمشاة في أوقات الذروة وغير الذروة وهو ما سيجعل الحركة المرورية انسيابية في أحد أهم وأقدم شوارع مدينة المنصورة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل