آخر تحديث : الخميس 2018/07/19م (14:41)
قال بأن المستوصف أجرى 35 عملية جراحية ونفذ عدة مخيمات لمختلف الأمراض (مجاناً) ..
مدير عام مستوصف الحصيني الطبي د. محمد باعزب لـ"الأمناء": نشاطنا الصحي والعلاجي والخدماتي أكثر خدمي مما هو ربحي
الساعة 08:28 PM (عدن / الأمناء نت / رياض شرف :)

مستوصف "الحصيني" الطبي الكائن في مديرية الشيخ عثمان محافظة عدن ، والذي تم افتتاحه في الثامن من نوفمبر 2016م بعد أن وضعت الحرب المدمرة على عدن أوزارها ، وبعد هزيمة القوى الحوثية ، فأخذت المرافق الصحية النصيب الأكبر من التدهور والتدمير  والنهب بسبب الحرب.

ولهذا كان واجباً وطنياً في إعادة تأهيل وبناء عددٍ من المرافق والمستوصفات الصحية ، أكانت حكومية أو قطاع خاص لاستئناف العمل الصحي وتقديم خدماته للمواطنين وإيقاف دائرة الانتشار والإصابة  بالأمراض ،  مثل:  حمى الضنك والملاريا والدفتيريا ..وغيرها ، الناتجة عن الحرب والتلوث البيئي - آنذاك - ولهذا ظل الحس الوطني يراود الشخصية الاجتماعية الوطنية "محمد سعيد الحصيني" في ضرورة المساهمة الفعالة في تقديم رسالة إنسانية ، وذلك من خلال افتتاح مستوصف الحصيني الطبي بمديرية الشيخ عثمان ليؤدي دوره الخدماتي في النشاط الصحي الأكثر احتياجاً للمواطنين ، وهو عمل استثماري غير ربحي ، وهذا ما أكده لنا مدير مستوصف الحصيني الطبي د. محمد سالم باعزب في حديثه لـ"الأمناء" بعد أن طرحنا على طاولته عدداً من الأسئلة .

يقول د. محمد باعزب : " أولاً أشكر كل الطاقم في صحيفة (الأمناء) ، هذه الصحيفة التي أوجدت مكاناً في قلوب القراء ، وبدايةً أريد أن أوضح صورة مبسطة عن كيفية افتتاح مستوصف الحصيني الطبي.. فهناك شخصية اجتماعية تستحق الإشارة إليها وهو الشيخ / محمد سعيد الحصيني ، من أبناء عدن، وكان يتبوأ قبل الاستقلال الوطني للجنوب منصب وزير المعارف في حكومة الاتحاد ، وهو من الشخصيات التي ساهمت في الجوانب الاقتصادية والوطنية، ومنها إنشاء معهد الجنوب التجاري آنذاك ، وبعد صيف 94م بدأ هذا المبنى يُهمَل ويتوقف عن أداء وظيفته ، إلا أن المالك الوالد محمد سعيد الحصيني  تولّد لديه العزم والإصرار في إعادة تأهيل الموقع وبصورة مختلفة في النشاط ، وهو النشاط الصحي ، كون المواطنين من أبناء مديرية الشيخ عثمان وضواحيها أكثر احتياجا للجانب الصحي ، إلى جانب بعض المستوصفات الطبية الموجودة.. وأن الهدف من افتتاح مستوصف الحصيني الطبي ليس ربحياً وإنما للمساهمة في تقديم الخدمة الطبية والعلاجية لمنطقة ذات كثافة سكانية كبيرة وأغلبهم من أصحاب الدخل المحدود والفئات الفقيرة ، وتقدر المساحة الإجمالية للمستوصف بـ 14.504 متر مربع" .

ويضيف د. محمد باعزب قائلاً : " هناك أولويات قد حرصت إدارة المستوصف على تنفيذها ، وهي مواكبة التطور الطبي الحديث والعمل على افتتاح أقسام جديدة في المستوصف لتلبية كافة الاحتياجات وتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية مميزة ، وتأهيل وتطوير الكادر الطبي العامل في المستوصف.. ويحتضن المستوصف أقساماً طبية وعلاجية مختلفة في أدواره الثلاثة التي تشمل عيادة النساء والولادة وعيادة الأطفال والباطني والجراحة العامة والأسنان والعيون والجلد والمخ والأعصاب والمسالك البولية والطوارئ العامة والتوليد والمختبر والأشعة والموجات فوق الصوتية والصيدلية والرقود ، إضافة إلى الإدارة العامة. وللمعلومية قسم الطوارئ يعمل على مدار 24 ساعة من خلال تقديمه الخدمات الطبية والإسعافات الأولية للمريض".

ويؤكد مجدداً الدكتور محمد سالم باعزب أن الدور الخدماتي الطبي للمستوصف  ليس ربحياً ، حيث ساهم المستوصف في تقديم خدمات للمواطنين مجاناً ، وتمثل ذلك من خلال إقامة عدة مخيمات طبية وعلاجية بين الحين والآخر ، حيث كان آخر مخيم في الفترة من 3-41/ مارس / 2018م وهو عبارة عن معاينة مجانية ، وقبله أُقيم مخيم جراجي مجاني تم خلاله إجراء 35 عملية كاملة ، إضافة إلى القافلة الطبية المقدمة من بيت الزكاة الكويتي والتي نفذت بالشراكة مع مستوصف الحصيني وعدد من المنظمات الخيرية ، إضافة إلى إسهام المستوصف في عدد من الحملات المجانية الطبية والعلاجية والإرشادية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

ويكشف مدير عام مستوصف الحصيني الطبي د. محمد باعزب بالأرقام عن المعاينة في المخيم المجاني لعيادات المخ والأعصاب والجلد والمسالك البولية خلال الفترة من 3 إلى 14 مارس 2018م ، في المخ والأعصاب 171 حالة ، والجلد 316 حالة ، والمسالك البولية 114 حالة.

ويختتم د. باعزب حديثه مشيراً إلى بعض التحديات التي تواجه مستوصف الحصيني الطبي تتمثل في الضعف الأمني الذي يستغله البعض في افتعال بعض المشاكل نظراً لموقع المستوصف.. إضافة إلى عدم وجود استقرار للعملات الأجنبية وهذا ينعكس على القدرة الشرائية للأدوية والمعدات الطبية ، وانقطاعات الكهرباء المتكررة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل