آخر تحديث : الخميس 2018/07/19م (14:04)
العضو البارز في حلف نصرة المظلوم " بديع العاقل " يستنكر ويدعو أهالي عدن للتضامن ومواساة نجلي الأسير المرقشي
الساعة 12:38 AM (الأمناء نت / خاص)


عبر المناضل بديع العاقل العضو البارز في حلف نصرة المظلوم عن بالغ أسفه وشدة استنكاره لما تعرض له أبناء وأسرة الأسير الجنوبي  المناضل احمد عمر العبادي المرقشي من اعتداء واعتقال وتعسف باقتحام منزلهم في منطقة العريش بالعاصمة عدن من قبل جهات أمنية وبدون وجه مبرر .    

وقال المناضل " بديع العاقل " في تصريح لوسائل الإعلام : "  من واجبنا الإنساني والنضالي وعملنا في حلف نصرة المظلوم  الوقوف إلى جانب أسرة عميد الأسرى الجنوبيين المناضل الرمز " احمد المرقشي " الذي يقبع في السجن المركزي بصنعاء منذ 10 سنوات ظلما وبهتانا في قضية لفقتها له سلطات النظام السابق بأنها جنائية وهي في حقيقة الأمر قضية سياسية بامتياز بسبب مواقفه ونضالاته في الحراك السلمي الجنوبي والمطالبة بخروج نظام الاحتلال اليمني من الجنوب واستعادة دولة الجنوب من براثن هذا الاحتلال " وأضاف " بديع العاقل ونحن في حلف نصرة المظلوم نؤكد على طلب الأسير الجنوبي " المرقشي "  بالتحقيق بما حدث بأسرع وقت ورد الاعتبار له وحفظ حقوقه وكرامته كمناضل جنوبي حر وخاصة وهو يقبع في سجون الاحتلال وأذناب النظام الايراني بصنعاء ومعالجة ما تعرضت له أسرته ومنزله وكيل التهم الجاهزة الملفقة ومحاسبة من قاموا بذلك " ، داعيا الجهات المختصة من منظمات انسانية وهيئات حقوقية وجمعيات وآهالي الخير وكل ابناء عدن إلى النزول الميداني وزيارة نجلي الأسير المرقشي وتفقد أحوالهم وما تعرضوا له ومواساتهم وإعلان التضامن معهم وعدم السكوت على مثل هذه التصرفات الهمجية والتي تنسب لجهات أمنية وهكذا أقل موقف يجب علينا جميعا مع ذوي المرقشي خاصة وكل مظلوم عامة  .. كما نشكراللواء شلال قائد امن العاصمة عدن لموقفه التضامني مع نجلي عميد الأسرى الجنوبيين " احمد المرقشي " والذي دفع الثمن غاليا من أجل وطنه الجنوب ، ودافع عن العزة والكرامة العربية ضمن قوات الردع العربية أثناء الاجتياح الاسرائيلي لمخيمي صبرا وشاتيلا وأبلى في المعارك ????م حسنا في المعارك وتم تكريمه من قبل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات " ابو عمار " واختتم " بديع العاقل " تصريحه التضامني
بالقول : " ونحن في ذكرى التصالح والتسامح لعام ????م نطالب أهالي الجنوب بمختلف أطيافهم وتخصصاتهم وانتشارهم السكاني بالداخل والخارج للتسامح والتصالح بينهم وإصلاح ذات البين ومعالجة القضايا العالقة وجعل هذه الذكرى منتهى لأي خلاف وزرع بذور الود والإخاء والمحبة  .. والشكر موصول للشيخ هاني اليزيدي مدير مديرية البريقة بالعاصمة عدن لجهوده الإنسانية لترسيخ مبادئ التصالح والتسامح وتحفيز الجانب الايجابي من خلال الخيارات الصحيحة ، وتبني الفعاليات الداعية والموجهة لتبني مثل هذه القيم الفاضلة والمبادئ السامية للتصالح والتسامح الجنوبي و التي يجمع عليها ابناء الجنوب قيادات وقواعد في الداخل والخارج .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل