آخر تحديث : الثلاثاء 2018/01/23م (12:05)
بحضور القائد انور العمري ومدير المديرية ورواد الفكر والبناء والحراك الثوري..
اجتماع هام في حالمين دعا إليه مكتب الصحة لتطوير سير العمل بمستشفى المديرية العام
الساعة 07:52 PM (لحج / الأمناء نت / صبري عسكر)

شهدت مدينة حبيل الريدة حاضرة مديرية حالمين بلحج صباح اليوم الجمعة الموافق 12 يناير 2018م اجتماعا  هاما دعا إليه مدير مكتب الصحة الدكتور عبدالقوي علوي قيادة المقاومة الجنوبية والداعمين والسلطة المحلية والحراك الثوري ورواد الفكر والبناء من أجل تطوير سير العمل في مستشفى حالمين العام وتقديم خدمات طبية أفضل للمواطنين ..وفي الإجتماع الهام الذي تصدره قائد مقاومة حالمين العقيد انور العمري ومدير المديرية المناضل عبدالفتاح حيدرة ونائب رئيس الحراك الثوري قاسم حمود مثنى ورئيس ملتقى رواد الفكر والبناء الشيخ عادل العمري والرئيس الفخري للملتقى الشيخ عسكر علي حسن العمراني والشيخ محمود عمر العكيمي والشيخ محمود مساعد البشيري والأستاذ محمود الدعري ومدير المستشفى صالح قايد وعدد بارز من رجال المديرية والمكاتب التنفيذية في المالية والحركة الشبابية الاستاذ عبدالله طزح ..أقر الحاضرون على تفعيل وتنشيط المستشفى وتأهيل أقسام أخرى في مرحلتين في مجال ( الأسنان والجراحة )

افتتح الإجتماع الدكتور عبدالقوي علوي بعد جولة ميدانية في أقسام المستشفى أطلع فيها القائد " العمري " ومدير المديرية على سير العمل وماهي الأقسام التي تحتاج إلى دعم وإعادتها للخدمة ' ثم استمع الحاضرون لمدير مكتب الصحة الذي قدم شرحا مفصلا عن سير العمل في المستشفى وبعض الصعوبات التي ترافقهم وكيف تجاوزا على الكثير منها في وضع معقد وصعب أنذر بحياته ووقته خدمة لأبناء المديرية

وبعدها تحدث المدير العام عبدالفتاح حيدرة .. بكلمة شفافه رحب فيها بالقائد العمري وقال في مضمونها لابد من التكاتف والعمل بإخلاص من أجل حالمين وأن نكون ناصحين في مسؤوليتنا في جميع المرافق ليس بالصحة بحسب بل بشتى المجالات ..وشدد المدير العام في كلمته على الحفاظ على الجهة الداعمة وهم المغتربين بحيث ان المغتربين لهم بصمات كثيرة داخل المديرية ولهم الفضل الكبير بعد الله سبحانه وتعالى في إعادة تأهيل هذا المستشفى الذي يعتبر منجز رائع يشكرون عليها  .. وأننا في السلطة المحلية سنكون السباقين في دعم مسيرة العمل بجميع المرافق حتى لو يكون على حسابنا الشخصي والأهم من ذلك نكون واضحين باي عمل نقوم به عند الاختتام لكي نعرف ايش لنا وما علينا فالايجابيات ندعمها والسلبيات نعالجها وهكذا نمضي جميعآ بهذا الصدد والطريق الصحيح وبنفس الوقت نزرع ثقتنا ببعضنا البعض ونقدم صورة واضحة للمستفيدين والجهة التي قامت بدعم المشروع ،

وألقى قائد مقاومة حالمين العقيد انور العمري كلمة مختصرة قال فيها  .. الشيء الجميل اني أرى الجميع متفاعل مع هذه الدعوة الهامة التي ستكون نتائجها مثمرة بإذن الله تعالى .. وقال العمري أننا أتينا إلى هنا لهدف واحد كيف نتطور مستشفى المديرية وماهي المطالب الضرورية التي يحتاج إليها هذا الصرح الطبي ومن خلال زيارتنا لأقسام المستشفى رأينا المجال مناسبا لتطوير العمل الطبي وتوفير خدمات ضرورية للمرضى وهذه الأعمال تحتاج منا جميعآ التعاون والوقوف أمامها والعمل بها فورآ ومن أولويات العمل وبالتنسيق مع كل الشرفاء ومكتب الصحة هو تجهيز غرفة خاصة ( للأسنان) وهذه هي طلبات الترميم والتأثيت سنقوم بإذن الله بتجهيزها بالتعاون مع الشخصيات الداعمة من إخواننا المغتربين وكذا السلطة المحلية وبعد الإنتهاء من هذا العمل ننتقل إلى المرحلة الثانية وهي تجهيز القسم الآخر وهو قسم العمليات الجراحية  بالمستشفى ولن يأتي ذلك إلى بتعاون الجميع والمتابعة المستمرة حتى يكون هذا المستشفى نموذجي كمثل مستشفى ردفان العام الذي يشهد تطور ملحوظ بجميع أقسامه في الفترة الأخيرة مقدما شكره وتقديره للطاقم الموجود ورجال الطوارئ على الإنضباط في هذه المهمة الإنسانية

ومسك الختام ابدأ الحاضرون استعدادهم لإنجاح مثل هذه الأعمال الخدماتية التي تعود نفعها لكل الشرائح المجتمعية داخل المديرية بحيث أنها ستخفف من معاناة أبناء المديرية الذين يذهبون إلى الضالع وعدن بحثا عن خدمة غير موجودة في مستشفى المديرية العام، وأشاد الجميع بدور المهاجرين ابناء حالمين الذين يدعمون بسخاء ويقدمون لوحة إنسانية جميلة في كل الحالتين الإنسانية والخدماتية وستظل بصماتهم خالدة وأعمالهم شاهدة في المكان والزمان

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل