آخر تحديث : الأحد 2017/12/17م (14:21)
من اجل مستقبل الجنوب توحدوا !
الساعة 06:39 PM (الأمناء نت / كتب/ رضوان الخامري)


إننا اليوم إمام لحظة تاريخية فارقة ومفصلية, من حياتنا ومستقبلنا, نكون فيها أو لا نكون. لا مجال فيها للمراوحة أو المساومة أو التخاذل. ومثلما هو الجنوب وطن كل الجنوبيين المؤمنين بقضيته, فإن الدفاع عنه وحماية مصالحه وثرواته وحقوق وكرامة أبنائه, هي مسؤولية مشتركة لكل أبناء الجنوب لا يستثنى أو يعفى منها احد, أي كان موقعة ومركزة أو مكانته, على قاعدة الشراكة المتساوية في الانتماء للجنوب أرضا وهوية وتاريخ وقدر ومصير ومسؤولية.. فان  طمس لنضال لشعب الجنوب ابتداء ً من قيام الثورة المسلحة حتى يوم الاستقلال الوطني ال 30 من نوفمبر المجيد وهذا هو الخلاف مع ممن يريدوا طمس الهوية الجنوبية !! بأسم القضية الجنوبية اما بخصوص القضية الجنوبية ؟؟ هو مطلب جماهيري لكل ابناء الجنوب من المهرة وحتى باب المندب .. هو موضوع سياسي ،  وجغرافي ، وهوية ، وثروة ، وثقافة وأما بخصوص حق تقرير المصير لن يتحقق إلا .. إذا توحدت الرؤية ، وتوحدت كل المكونات الجنوبية .. السياسية ، والحراكية ، والمقاومة .. تحت هدف واحد وهي القضية الجنوبية !! ويتم تمثيل تلك القضية من قبل هئية موحدة منتخبة من قبل الجامع لتك المكونات التي تم ذكرها انفا ً ودون استثناء أحد منهم ويكون موضوع التفاوض تحت المرجعيات الثلاثة وهي !! قرار مجلس الامن 2216 ، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني ، والمبادرة الخليجية !! والإعتراف بالشرعية اليمنية المنتخبة رسميا ًمن قبل الشعب اليمني بموجب الاستفتاء !!
والمعترف به دوليا ً ، واقليميا ً، وعربيا وعلى قاعدة التسامح والتصالح,باعتبارها قيمة أخلاقية وإنسانية سامية, تعبر عن وعي وإدراك كل أبناء الجنوب, ورغبتهم في تجاوز صراعات وملفات ماضيهم, وقدرتهم على إدارة وحل مشاكلهم وخلافاتهم غير المبررة, وعلى قاعدة القبول بالأخر وبحق  التفكير والتنوع والاختلاف في الرأي والتعبير. بما يحترم إرادة شعب الجنوب, وحقه الكامل في استعادة دولته وسيادته الكاملة غير المنقوصة على كامل ترابه وقراره , باعتبار هذا حق مشروع تكفله كل القوانين والمواثيق والأعراف الإنسانية الدولية وتؤكده جميع الرسالات والأديان السماوية والوضعية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل