آخر تحديث : الأحد 2017/11/19م (06:16)
"الأمناء" تجولت داخل مبنى الأمن ورصدت ماحدث بالصورة ..
قائد شرطة المعلا لـ"الأمناء": هذه حقيقة وتفاصيل إنزال وإحراق صور الرئيس هادي لمن أراد أن يعرفها
الساعة 10:05 PM (عدن / الأمناء / سامح المديني :)

نفى قائد شرطة المعلا "محمد العلواني" صحة الأنباء التي تناولتها بعض المواقع الإلكترونية حول قيام أفراد شرطة المعلا بإنزال وإحراق صور الرئيس عبدربه منصور هادي .

وقال العلواني في تصريح لـ"الأمناء" إن ما حدث بالضبط هو أن أحد الأشخاص ويدعى (أ . أ) قد حضر إلى قسم شرطة المعلا مساء يوم الـ14 من أكتوبر ولديه صورة كبيرة للرئيس المشير عبدربه منصور هادي يعتزم تركيبها على سطوح قسم الشرطة دون أن نستلم توجيهات من أي جهة ونحن لا نعرف مع أي جهة يعمل ، فقمنا بإبلاغ العمليات والتي أقنعت "الخضر" بأن الوقت غير مناسب ورجال الأمن في حالة استنفار لتأمين الاحتفال المقام في شارع المعلا ، إلا أنه أصر وقام بوضع الصورة في القسم واتفقنا على تركيبها بعد أيام من انتهاء الاحتفالات .

واستطرد "العلواني" بالقول : "صور المشير القائد عبدربه منصور هادي قمنا بتعليقها في مكاتبنا منذ تحرير المعلا وهي لا تزال فوق رؤوسنا ، وكيف لنا أن نمانع أو نرفض تركيب صورته فوق سطوح قسم الشرطة؟! " .

وأضاف "العلواني" بأن : " بعض وسائل الإعلام وكذلك أصحاب الأقلام الرخيصة والمأجورة والتي تبث سمومها لنشوب صراع جنوبي - جنوبي قامت بتداول خبر أن قائد شرطة المعلا وأفراده قاموا بإحراق صورة فخامة المشير عبدربه منصور هادي داخل الشرطة ، رغم أنني قمت يوم أمس بإعطاء التوجيهات لأفرادي بالقيام بتركيب الصورة على سطح قسم الشرطة بأنفسهم دون الاستعانة بأحد من خارج قسم الشرطة وذلك للاحتياطات الأمنية كوننا لا نعرف مع أي جهة ينتمي المدعو "أ" إليها وإن وجدت أي أخطاء فأنا من سيتحمل المسؤولية القانونية ".

وأوضح "العلواني" في سياق تصريحه لـ"الأمناء" أنهم : " وفي الساعة العاشرة من صباح الاثنين فوجئوا بدخول المدعو "أ . أ " هو ومرافقوه بأسلحتهم بطريقة همجية رغم منعهم من قبل بوابة الشرطة إلا أنهم لم يعطوهم أي اهتمام وعند وصولهم إلى صالة "الديري" قاموا بسب وقذف أفراد الشرطة ورمي الاتهامات إليهم بأنهم دواعش ومحششين وحصلت مشادات كلامية بينهم إلا أنهم باشروا بإطلاق النار بطريقة عشوائية ولولا تعقل أفراد الشرطة لنشب اقتتال جنوبي جنوبي ".

واختتم القائد "العلواني" تصريحه بالقول : "إننا نناشد كل الجهات الأمنية المختصة بمحاسبة المدعو "أ" ومرافقيه على هذا العمل البغيض والبلطجي وعدم تجاهل مثل هذه الأعمال فنحن هناك لاستتباب الأمن والأمان وحماية المواطن ونرفض ونستنكر بل وندين هذا العمل ضد أفراد الشرطة ، كما نحذر تلك الأقلام القذرة الملطخة بدماء أبناء الجنوب ومحاولاتها إذكاء نار الفتنة التي نحاول نحن إخمادها ونتمنى من الإخوة المواطنين عدم الانجرار وراء الأخبار الكاذبة التي يعلم مصادرها القاصي والداني " .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل
استطلاع الرأي

هل تتحسن الخدمات في عدن بعد وصول بن دغر؟