آخر تحديث : الاثنين 2017/10/23م (00:07)
لمن كل هذه البراميل " تعبي " لمن ؟
الساعة 12:22 AM (الأمناء نت / طاهر بن طاهر :)

المحطات  قالوا أن مهربين احتجزت قواطرهم بنقطة العلم واقتادوهن إلى أحواش البريقا , وإن المهربين تجار سوق سوداء لن يمنعهم أحد .

هذه صوره من تجار المحطات " السفري " بالشعيب والضالع في كل مكان محطة " سفري " في كل الأزقة ,  بينما أسعار الشعيب مرتفعة جداً عن الضالع ليس بالخضروات والفواكه والمواد الغذائية ,  بل حتى السوق السوداء بالشعيب أسعارها  زائدة عن أسعار الأماكن الأخرى , بينما بالضالع كافة كل " زعبوط " لديه طقم وحراسة وهات يا " هنجمة " , وهم ما يقدروا حتى يسألوا أصحاب السوق السوداء من أين يأتيهم هذا النفط وهذه الكميات الهائلة من الديزل

او يضبطوا الأسعار ؟!!

المشكلة ان كل طقم " يعبي "  دبة مجاناً  ومشى وقده من ظهر المواطن , فالمثل يقول

: " لن ينبح عليك كلب إذا رميته بعظمة " , وأبناء اليمن الشقيق عندهم تجارب برمي العظام لشراء الذمم . . لذا ندعو  ما تبقى من رجال الحراك إلى ضبط الفوضى الخلاقة بالجنوب

 وضبط تجار السوق السوداء .

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
783
عدد (783) - 22 اكتوبر 2017
تطبيقنا على الموبايل