آخر تحديث : الاثنين 2017/11/20م (04:02)
النقد الأدبي في عدن في النصف الأول من القرن العشرين
الساعة 12:23 PM (الأمناء نت / عدن)
عقدت صباح هذا اليوم الأحد الموافق 27 من أغسطس في قاعة الشاعر سليمان العيسى في كلية التربية في عدن ندوة ثقافية أدبية نظمها اتحاد الأدباء والكتاب في عدن بالتنسيق مع قسم اللغة العربية في كلية التربية عدن بعنوان( حركة النقد الأدبي في عدن في النصف الأول من القرن العشرين)، قدمها الدكتور / محمد ردمان علي وادرها الدكتور /علي عبده الزبير. قدم فيها الدكتور / محمد ردمان علي سعيد محاضرة عن دور النقد الأدبي في عدن ، وأبرز مظاهر النشاط النقدي في فترة الأربعينيات والخمسينيات ، ووقف عند أبرز أعلام النقد الأدبي في عدن. كما قدم نبذة موجزة عن أهم الدراسات الأدبية و النقدية التي كتبت في تلك الفترة الزمنية، منوها إلى الدور الكبير للدراسات التي قدمها الدكتور / أحمد علي الهمداني وﻷهمية الدور الذي قام ويقوم به في التعريف بالحركة الأدبية والنقدية في عدن والتوثيق لها، لاسيما في كتابه (عدن في عيون الشعراء). وأشار الدكتور / ردمان إلى أن الحركة النقدية والأدبية قد تأثرت في بدايات نشاطتها بعدة عوامل : كظهور الأندية الثقافية الأدبية في عدن كالنادي العدني، و تطرق إلى دور الأندية الأدبية الفاعل في أنعاش الحركة الادبية والنقدية في عدن. وكذلك أشار إلى دور كل من الصحافة واالترجمة والبعثات الأدبية في نهضة الأدب اليمني في فترة الأربعينيات . وفي حديثه عن علاقة الأدب بالمجتمع، ذكر أن الأدب حينها كان يضطلع بالدور الاصلاحي الأحيائي شأنه شأن بقية الأداب العربية الأخرى لاسيما في تلك الفترة . من جهته أكد الدكتور / علي الزبير أهمية الدور الكبير الذي يقوم به د.أحمد علي الهمداني من خلال دراساته ومؤلفاته القيمة التي يحرص فيها إلى التوثيق الدقيق للتراث الأدبي العدني ، وكذلك في التعريف بالعديد من رموز وأعلام الحركة الأدبية في عدن لاسيما البارزين منها، واشار إلى أهمية توجيه الدارسين لدراسة وجمع التراث الأدبي في عدن وجمعه، والتطرق لأبرز أعلامه ومظاهر ه النقدية . وفي ختام الندوة وجه د. عبده يحيى الدباني رئيس قسم اللغة العربية ونائب رئيس اتحاد الادباء في عدن كلمة شكر وثناء للدكتور ردمان وأثنى على محاضرته القيمة، كما توجه بالشكر باسمه وباسم اتحاد الأدباء وقسم اللغة العربية لكل المشاركين والحاضرين في الندوة الأدبية وفي مقدمتهم أ. د. أحمد علي الهمداني. بعدها فتح باب النقاش لمداخلات واستفسارات المشاركين، حيث قام د. د عزان بطرح تساؤل : هل توجد دراسة علمية توصل للحركة الادبية والنقدية في عدن وتقف عن روادها. هذا وقد شارك في الندوة عدد من الأساتذة والمهتمين بالشأن الأدبي الثقافي في عدن وفي طليعتهم: 1_ أ.د . أحمد علي الهمداني. 2_ د. عزان عبده قائد 3_ الشاعرة والاديبة عائشة المحرابي وعدد من دكاترة وأساتذة قسم اللغة العربية ومن طلاب الدراسات العليا الأدبية واللغوية في كلية التربية عدن والمهتمين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
793
عدد (793) - 14 نوفمبر 2017
تطبيقنا على الموبايل
استطلاع الرأي

هل تتحسن الخدمات في عدن بعد وصول بن دغر؟