آخر تحديث : الاربعاء 2017/10/18م (23:40)
نجل قاضي في عدن يناصح والده القاضي على ولاية القضاء ويشد من ازره
الساعة 01:07 AM (عدن / الأمناء نت / كتب / أديب الجيلاني :)

في رسالة حملت اسمى معاني الوفاء والاخلاص وعبرت عن التربية الحسنة التي تلقاها على يدي والده .. بعث الشاب محمد فهيم الحضرمي برسالة هامه جدا الى والده فضيلة القاضي / فهيم عبدالله محسن الحضرمي عقب نيلة ثقة مجلس القضاء الاعلى واعادة تعيينة رئيسا لمحكمة استئناف العاصمة عدن .. وجاء في نص الرسالة التي تلقاها القاضي من نجله : " والدي العزيز والغالي ، فضيلة القاضي فهيم عبدالله محسن .. قد وليت علينا وثقتنا بك بلغت عنان السماء ووثقت وثاقها بالارض ، وقبلت ان تحمل على عاتقك امانة تبرأت منها الجبال الراسية ، فان رأيناك على حق اتبعناك وان رأيناك على باطل قومناك وارشدناك ، فاليوم انت خليفه القضاء في عدن وناسها ، وقد استأمناك واعطيناك الثقه ، فأن ظلمت فانت امام رب العالمين ومحكمه اله الكون يوم القضاء الاعلى ، وان قضيت بالعدل زاد رضاء الله عليك وزادك ذلك من زاده وارضيت الناس بامانتك واخلاصك وقضائك بالعدل ، وتأكد ان قضائك وعدلك هي امانه على عاتقك من رب القضاء .. فوفقك الله لما يحب ويرضى واعطاك خير مافي هذا المنصب وجنبك شره - آمين يارب العالمين " .

لم يغضب القاضي فهيم من نجله مثلما قد يفعل ( بعض ) الاباء اليوم ، انما كان لفضيلته  ردا جميلا ساقه لنجله الذي يتواجد حاليا في الهند بغرض استكمال دراسته .. في رسالة مقتضبه قال له فيها : "  الحمد لله الذي أخرج من صلبي من يعينني على ديني ، ثم اصبح ناصحا لنصرة المظلوم وكبح جماح الظالم .. اطمئن يابني والله ان فاعلا ذلك وعلى الحق ثابت باذن الله تعالى .. فان رأيتموني على حق فاعينوني ، وان رايتموني على باطل فقوموني ، حفظك الله ورعاك ياولدي الغالي ووفقكم الله لما يحب ويرضى وفي دراستكم " .

حقيقة وامام هاتين الرسالتين الرائعتين .. لايجد المرء سوى ان يقف مبهورا بما جاء في سياق رسالة نصح الابن البار بوالده والاب الذي كان اكثر تفهما وحكمة وحبا للنصح الصادر عن نجله ، فقد اعتاد كل من يعرف القاضي فهيم على تواضعه ودماثة اخلاقه فهو لم يتكبر يوما او يجد الغرور طريقا اليه لانه كان ومايزال كما عرفته شخصيا انا كاتب هذه السطور ومنذ سنوات مضت ذلك الانسان الرائع ذو الاخلاق الراقية والقاضي العادل الذي لم يغييره كرسي المسئولية بل انه زاده هيبة ووقار واستطاع من خلاله ان يجسد اسمى معاني العدل .. نعم فهو فضيلة القاضي فهيم عبدالله محسن الحضرمي ابن عدن الذي لم يبخل سواء بوقته او بماله او حتى بكل مايملك على هذه المدينة والتي بالتأكيد سيظل وفيا لها ابد الابدين .. ومن هذا المنطلق فقد قررت نشر رسالة الابن محمد فهيم والموجهة لابيه القاضي فهيم حتى يعرف الناس ماخفي عن الجانب الانساني لشخص هذا القاضي المتواضع في تعامله مع الناس صغيرا كان منهم او كبير مسئولا منهم او مواطن ، ناهيك عن الكشف على اسلوب تعامله حتى مع اهل بيته وتربيته الحسنة لابناءه .. فكم من اب بيننا اليوم قد يتقبل النصح من احد ابناءه ؟؟ او كم من ابن مسئول قد يناصح اباه المسئول .. ؟؟؟ لا ادري حقيقة - ولكن يكفي ان امامنا اليوم نموذج رائع ومشرف للابن الناصح والوفي والمخلص ، ونموذج اخر اكثر روعه للاب المخلص والقاضي العادل والمتزن في كل اموره والذي يفخر بان اخرج الله من صلبه من ينصحه في دينه وقضائه ، فأسال الله ان  يوفقه ونجله دوما لما يحب ويرضى .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
781
عدد (781) - 17 اكتوبر 2017
اختيارات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
تطبيقنا على الموبايل