آخر تحديث : الاثنين 2017/10/23م (18:33)
جثمان الشهيد الصبيحي ورفاقه ما تزال تحت الحصار وقوات الجيش لم تتقدم لإخراجها وقبائل الصبيحة تدخل على خط النار
الساعة 02:33 AM (عدن / الأمناء نت / خاص :)

قالت لـ"الأمناء نت" مصادر قبلية في منطقة الصبيحة بأن جثمان القائد العميد عمر الصبيحي ورفاقه الأبطال الذين استشهدوا ماتزال حتى اللحظة في موقعها وان قوات الجيش المسنودة بغطاء جوي من طيران التحالف لم تتقدم من مواقعها لانتشال الجثث .

وأوضح الصحفي ماهر الشعبي المنتمي إلى قبائل الصبيحة بأن أكثر من عشر ساعات مضت حتى منتصف الليل على استشهاد القائد البطل عمر سعيد الصبيحي قائد اللواء الثالث حزم ، غير ان جثته ورفاقه ما تزال منذ عصر السبت وحتى اللحظة في موقعها ،ولم تتقدم قوات الجيش الوطني المسنودة بغطاء التحالف من إخراج جثث الشهداء حتى الساعة ..
واستطرد الشعبي في منشور رصده محرر "الأمناء نت" له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"بالقول : "لم يكن من خيار أمام قبائل الصبيحة عدى خيار وحيد محفوف بجميع المخاطر وهو الاشتراك في المعركة والدخول على خط النار بمفردها من دون اي دعم واسناد من قبل قوات الجيش الوطني هناك ، بعد تسليم الرأية للعميد الركن أحمد عبدالله تركي مهما كانت النتائج لإخراج جثث الشهداء .
وقبل أكثر من ساعة ونصف من الآن وفقاً للمصادر في باب المندب وخور العميراء فقد تسلم القائد البطل أحمد تركي رأية الصبيحة لخوض المعركة وإخراج جثة الشهيد القائد عمر سعيد وباقي الشهداء بعد أن عجز الجميع وتخلى عن الاشتراك في المواجهات لإخراج الجثث بسبب كثافة النيران ".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
783
عدد (783) - 22 اكتوبر 2017
تطبيقنا على الموبايل