آخر تحديث :الاحد 22 مايو 2022 - الساعة:22:08:11
السفير قاسم عسكر يكتب في استشهاد المناضل الجنوبي البارز ابن حضرموت الشيخ/عبدالله صالح بالليث
(الأمناء نت / السفير قاسم عسكر جبران :)

فجعنا يوم امس الأول باستشهاد المناضل الوطني الحضرمي  الجنوبي البارز الشيخ/عبدالله صالح بالليث بوادي حضرموت من قبل قوات المنطقة العسكرية الاولى لنظام الاحتلال اليمني واجهزته الأمنية والقمعية المشهود لها بارتكاب الجرائم الوحشية ضد ابناء وادي حضرموت خاصه والجنوب عامه .

لقد فقدت حضرموت الشامخة  والجنوب الابي شخصا وطنيا من الحجم الثقيل نذر حياته كلها من اجل انتصار شعب الجنوب واستعادة دولته المستقلة على كامل ارضه بالحدود المعترف بها دوليا قبل 22 مايو 1990م ، حيث قدم منزله وماله ونفسه وضحا بأسرته في سبيل طرد الاحتلال اليمني من على ارض الجنوب الطاهرة التي رويت بدماء الشهداء والجرحى وعرق ودموع الجنوبين رجالا ونساء شيوخا واطفالا من اجل عزة وكرامة شعب الجنوب ومن اجل تحرير الجنوب واستعادة دولته وحريته واستعادة دوره ومكانته بين دول وامم وشعوب المنطقة والعالم .

 كنت في غاية الاجلال والاحترام لتعزية الرئيس عيدروس قاسم عبدالعزيز الزبيدي ، باستشهاد القيادي في الحراك الجنوبي الشيخ/عبدالله صالح بالليث ، التي كانت تعبيرا ملموسا بحقه لدوره ونضاله  الذي استشهد من اجله غدرا وعدوانا برصاص قوات الاحتلال اليمني قوات المنطقة العسكرية الاولى ، والمعروف ان اركان هذه المنطقة المسمى ابو العوجاء  قد ارتكب جرائم عديده بحق ابناء شعب الجنوب في ردفان ومناطق محافظة لحج، ووادي حضرموت خاصة ، والجنوب عامة وهذه الجرائم ترتقي الى الجرائم ضد الإنسانية وهذ المجرم العوجاء الذي يحصل على دعم خاص ومباشر من المجرم الاول بحق شعب الجنوب علي محسن الاحمر وهما مطلوبان من قبل  شعب الجنوب احياء أو اموات ، طال الزمن أو قصر للعدالة من قبل شعب الجنوب ومحكمة الجنايات الدولية .

 لقد اشرفنا على تكوين مجلس الحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب بوادي حضرموت انا والشيخ احمد بامعلم والشهيد/عبدالله المهندس الضالعي  وكان اول رئيس للحراك الثوري في وادي حضرموت الشهيد/الشيخ عبدالله صالح بالليث  ، وناطقه الرسمي حسن بن لحول ، وكان  الاجتماع يسوده حاله من القلق من جراء تعريضنا جميعا للأسر من قبل اجهزة قوات امن الاحتلال اليمني في وادي حضرموت  ، وعلى عجل اعلنا القيادة برئاسة الشهيد عبدالله صالح بالليث ، وتركنا لهم توزيع مهام اعضاء امانته العامة  بعد ان جاء احد القيادات التي كانت تراقب تحركات اجهزة قوات الاحتلال وطلب منا المغادرة فورا حيث كانت سيارة الامن والقوات العسكرية لقوات الاحتلال اليمني تتجه الى مقر الاجتماع ، وفعلا غادرنا مكان الاجتماع  لكن كنا على تواصل مستمر مع رئاسة الاجتماع  وبصوره دائمه وفي الوقت الذي كنا نسير على طول الطريق العام  من امام مدينة شبام اتصلوا بنا واعطونا اسماء اعضاء الأمانة العامة واعضاء المجلس بصورة عامه ، وخرجوا من مقر الاجتماع مباشره قبل ان تطوق  قوات الامن المقر حيث تفرق الجميع منه ،وهو ما يؤكد على العزيمة والتصميم والإرادة للشهيد وكل الاعضاء الذين شاركوا في الاجتماع على السير قدما لتحقيق هدف شعب الجنوب الاستراتيجي في تحرير ارضه واستعادة دولته المستقلة مهما كانت التضحيات والصعوبات والتحديات .

- كنت اتابع نشاط الشهيد عبدالله صالح بالليث من قريب او بعيد داخل مجلس الحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب او من خارجه حيث كان ثابت المواقف وصامد في كل الظروف والصعوبات وحكيم في معالجة القضايا والمهام والواجبات التي كانت تنتصب امامنا جمعيا وكان يهتم بدور ومكانة الوادي من حيث  استحقاقه لحقوقه  او القيام بواجباته ومهامه وكان لن يرضخ لكل الظروف التي مرت بها قيادات  الحراك الثوري على مستوى حضرموت خاصه والجنوب عامه من متاعب ومؤامرات واختراقات ادت الى تفريق وحدة صف الحراك وعملت على دفع الاوضاع الى استنساخ العديد من المكونات لإضعاف دوره ومكانته على ساحتي حضرموت والجنوب ، وكان الشهيد نشطا في كل الفعاليات والاتجاهات والمجالات وكان خلوقا يحضى بالاحترام بين الزملاء والاصدقاء وبين القيادات والنشطاء  .

- كنت على تواصل مع الشهيد عبدالله صالح بالليث  تلفونيا ومن خلال اللقاءات العامة في المكلا وسيؤن وكان اخر عمل وطني قام به الشهيد وحضر له شخصيا هو اللقاء مع الشيخ/احمد المعيلي الصيعري احد شيوخ مديرتي زمخ ومنوخ بهدف اقناع الأخوة السعوديين باستقبال وفد من قيادة الحراك الجنوبي لتفهم قضية شعب الجنوب العادلة والمشروعة ، حيث كنا نعمل على ايجاد حاضن اقليمي او دولي لقضية شعب الجنوب وايجاد قياده تحترم مصالح شعب الجنوب العلياء ومصالح دول  وشعوب المنطقة والعالم ،حيث كان برفقتي كل من العميد/عيدروس حقيس والاستاذ/علي باثواب الذي تكرم بنقلنا في سيارته وكذلك العقيد/عبدالله صالح محسن من منطقة سناح الضالع ، التقينا الشهيد والشخص الذي معه وكم يسودني الاسف اني لا اذكر اسمه في منطقة الخشعة على طريق حضرموت شبوة العبر ، حتى اكملنا المهمة الى مديريتي زمخ ومنوخ والعودة ومن حيث التقينا افترقنا لكن التواصل تلفونيا واللقاءات ضلت مستمرة الى قبل استشهاده بحوالي شهر او اقل من ذلك  .

بهذا المصاب الجلل لا يسعني الا ان اعزي كل مناضلي حضرموت خاصه وشعب الجنوب ورموزه الحراكية والثورية عامه  ونعزي اسرة الشهيد اولاده واهله وكل محبيه وزملائه واصدقائه وان يتغمد الله الشهيد عبدالله صالح بالليث بواسع رحمته وان يتوب عليه ويغفر له وان يدخله فسيح جناته ،انا لله وانا اليه راجعون .  

السفير/قاسم عسكر جبران

ممثل الشؤون الخارجية  للمجلس الانتقالي الجنوبي في اثيوبيا والاتحاد الافريقي .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص