آخر تحديث :الاحد 23 يناير 2022 - الساعة:18:58:16
شرعية المنفى تبتز السعودية لتقديم وديعة جديدة للبنك المركزي
(الامناء/متابعات )


كثفت سلطة الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي من ضغوطها على السعودية لتقديم وديعة جديدة للبنك المركزي في عدن والالتفاف على مطالبها لتقديم الوديعة مع استمرار انهيار العملة المحلية.
 
وبدأ ذلك واضح في التحركات والتصريحات الأخيرة لقيادة الشرعية، حيث سلم هادي اليوم سفير السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، رسالة لولي العهد السعودي الأمير، محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.
 
وحسب ما أوردت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ، تتصل الرسالة بصورة أساسية "بالأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها اليمن إثر الحرب التي فرضتها المليشيات الحوثية الإيرانية، وتداعياتها على أوضاع أبناء الشعب اليمني بصورة عامة".
 
في حين أشار رئيس الوزراء معين عبدالملك خلال اجتماع له اليوم في عدن الى وجود "نقاشات مع الاشقاء في المملكة العربية السعودية، حول حزمة الدعم الاقتصادي العاجلة والمتوقعة"
 
الاجتماع الذي استعرض "إجراءات تنفيذية السريعة لتخفيف آثار التدهور الاقتصادي الحاد و الارتفاعات السعرية  غير المسبوقة على المواطنين"، أشار فيه معين الى "نقاشات الحكومة المتواصلة مع الإخوة الأشقاء في المملكة العربية السعودية لتقديم حزمة من الدعم الاقتصادي العاجل لوقف التدهور الاقتصادي والانهيار السعري المهدد لحياة ملايين اليمنيين".
 
وتقول مصادر مطلعة بان قيادة الشرعية تحاول الالتفاف على الشروط التي وضعتها السعودية منذ تشكيل الحكومة لتقديم وديعة مالية جديدة للبنك المركزي في عدن.
 
وقالت المصادر بان السعودية تشترط اقالة قيادة البنك وإصلاح جذري في مؤسسة البنك ، مع خطة واضحة ومزمنة لتحصيل كافة الإيرادات بالمناطق المحررة وتوريدها الى البنك المركزي وعلى رأسها إيرادات النفط والغاز.
 
وأكدت المصادر بان هذه الشروط ترفضها قيادة الشرعية لضمان استمرار فسادها وعبثها بالإيرادات لصالحها الشخصي ، وفي نفس الوقت تعمل على استمرار انهيار الريال بالمناطق المحررة كورقة ضغط على السعودية لتقديم وديعة جديدة بدون شروط.
 
ولفتت المصادر بان تقاعس الشرعية عن تنفيذ أي إجراءات حقيقة لوقف انهيار الريال رغم سهولتها ، يأتي في سياق ابتزاز السعودية لضخ وديعة مالية واستمرار تحصيل الإيرادات خارج البنك وعلى رأسها عائدات النفط والتي تذهب كرواتب ونفقات للقيادة الشرعية المقيمة في الرياض.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز