آخر تحديث :الاحد 23 يناير 2022 - الساعة:17:21:54
هزيمة ساحقة للإخوان بالانتخابات الجزائرية وسط تقدم للوطنيين والمستقلين
(الامناء/وكالات:)

اكتسحت الأحزاب الوطنية والمستقلون الانتخابات المحلية التي جرت في الجزائر السبت الماضي، بينما شهدت الأحزاب الإسلامية تراجعاً مقارنة بالانتخابات التشريعية التي جرت في يونيو (حزيران) الماضي.
وأعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، في مؤتمر صحفي مساء يوم الثلاثاء، عن النتائج الأولية لنسبة المشاركة والأحزاب المشاركة.
وكشف شرفي، أن نسبة المشاركة في الانتخابات البلدية بلغت 36.58% أي ما يعادل 7514422 ناخب، فيما قدرت بـ34.76% بما يعني 6902222 ناخب في الانتخابات الولائية.
ومثلما كان الحال في الانتخابات التشريعية، لم يتمكن أي حزب من حسم الانتخابات لصالحه سواء تلك الخاصة بالبلديات أو الولايات.
وتحصل حزب جبهة التحرير الوطني الأقدم في البلاد على 5978 مقعداً في الانتخابات البلدية، حيث كانت له الأغلبية المطلقة في 124 بلدية من مجموع 1541، فيما كانت له الأغلبية النسبية في 554 أخرى. بينما حصل على 471 مقعداً في الانتخابات الولائية.
وحصل حزب التجمع الوطني الديمقراطي على 4584 مقعداً في الانتخابات البلدية (الأغلبية المطلقة في 58 بلدية والأغلبية النسبية في 331)، مقابل 366 مقعداً في الانتخابات الولائية.
وحازت القوائم المستقلة على 4430 مقعداً في الانتخابات البلدية (الأغلبية المطلقة في 91 بلدية والأغلبية النسبية في 334)، و443 مقعداً في الانتخابات الولائية.
وفاز حزب المستقبل بـ3262 مقعداً في الانتخابات البلدية و304 في الولائية، فيما كان نصيب حركة البناء الوطني 1848 مقعداً و230 مقعداً على الترتيب.
وسجلت حركة "مجتمع السلم" الإخوانية تراجعاً واضحاً بعدما احتل المركز الثالث في الانتخابات التشريعية، حيث لم تحصل سوى على 1820 مقعداً في الانتخابات البلدية مع تمكنه من الأغلبية المطلقة في 10 بلديات، والنسبية في 101 أخرى (المركز السادس)، و239 مقعداً في الانتخابات الولائية (المركز الخامس).

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز