آخر تحديث :الاثنين 06 ديسمبر 2021 - الساعة:09:01:30
الكابتن عارف هيكل في حوار مع "الأمناء":الكرة اللحجية بين ماضيها الجميل وحاضرها الهزيل!
(الأمناء نت / حاوره/ : خالد ماطر :)

أنجبت الكرة اللحجية في زمنها الجميل الكثير من النجوم الذين يشار إليهم بالبنان إلى يومنا هذا، ومن نجوم الزمن الجميل النجم الكابتن عارف محمد علي هيكل، لاعب المنتخب الوطني الجنوبي سابقا، و لاعب  أندية الشرارة والشرطة الرياضي، أحد أعرق الأندية في الجنوب آنذاك.

ولكي نتعرف عليه أكثر كان لنا معه لقاء خاص حاورناه ودردشنا معه وخرجنا بالآتي:

  • في البداية أهلا وسهلا بك كابتن عارف هيكل.
  • أهلا بكم و نتشرف بحضوركم.
  • كابتن هل تسمح لنا أن ندردش معك ونأخذ قليلا من وقتك الثمين؟
  • تفضل بكل سرور أخي خالد.
  • كابتن ممكن تعرفنا وتعرف جمهورك من هو عارف هيكل؟
  • الاسم: عارف محمد علي هيكل.
  • تاريخ الميلاد: 15/10/1964م.
  • الحالة الاجتماعية: متزوج و أب لـ 6 أولاد (4 ذكور و 2 إناث).
  • العمل: وزارة الداخلية.
  • المستوى الدراسي: ثانوية عامة.
  • السكن الحالي: لحج / الحوطة/ حارة وحيدة.
  • المركز: وسط مهاجم.
  • الأندية التي لعبت لها: الشرارة م/لحج و الشرطة م/عدن.
  • كيف كانت بدايتك مع كرة القدم؟
  • بدايتي الرياضية: الحارة - المدرسة - نادي الشرارة.  بدأت اللعب لفريق الشرارة عام 79م حتى عام 83م وفي تلك الفترة لعبت مع لاعبين كبار أمثال الكباتن: عبدالله البويري و المغفور له بإذن الله تعالى زين صالح، و المغفور له بإذن الله تعالى محمد مكرد،و صالح حيدرة، وعبدالناصر سالمين، ونصر الزيدي، وعبدالحكيم الأمير، وفهد البعسي، وسلال خلق، وعارف الثعلبي، وقد كنت الأصغر في هذه المجموعة. وفي عام ٨٣م تم اختياري لمنتخب الشباب المشارك في كأس فلسطين للشباب بالمغرب، شاركت مع منتخب الشباب في ذلك العام وأنا لاعب لنادي الشرارة.
  • كابتن عارف أنت شاركت مع المنتخب الجنوبي للشباب بالمغرب تحديدا في بطولة كأس فلسطين للشباب في عام٨٣،  هل من الممكن أن تحدثنا عن مشاركتك هذه والتي تعتبر الأولى لك؟
  • نعم تم استدعائي في ذلك العام لتمثيل المنتخب الوطني الجنوبي للشباب للمشاركة في بطولة كأس فلسطين للشباب التي أقيمت في المغرب في ذلك الوقت، وقد كانت تجربة مفيدة وناجحة بالنسبة لي، حيث شاركت مع كوكبة من عمالقة كرة القدم في ذلك الوقت ومنهم على سبيل الذكر الكباتن حسين صالح و طاهر باسعد وعادل سعيد وجميل شرف ووليد إسماعيل وعلي موسى وأحمد مهدي الأحمدي وشكري هاشم ومحمد حسن وإبراهيم عبدالرحمن وغيرهم من اللاعبين الذي شاركوا معنا ولم تسعفني ذاكرتي لذكرهم جميعا فليعذروني.
  • حافز مادي ومعنوي من فنان كبير للاعب ناشئ في بداية مشواره الرياضي، ممكن تحدثنا عن ذلك الحافز المادي و المعنوي.
  •  فعلا أستاذ خالد حدث ذلك لي في بداية مشواري الرياضي، و تحديدا عند افتتاح ملعب سالم علي بالمعلا في بداية الثمانينات و كانت مباراة الافتتاح بين نادي الشرارة و نادي شمسان ،حيث لعبنا مباراة افتتاح الملعب و قد فاز فيها نادي شمسان بنتيجة واحد لصفر و سجل هدف شمسان في تلك المباراة اللاعب الكبير الكابتن جميل سيف، و عند انتهاء المباراة ،كان هناك شخصية في منصة الضيوف يشير إلي و يناديني فذهبت إليه و سلم علي و وضع في يدي دينارا( عشرين شلن ) هذا المبلغ في تلك الأيام كان كبيرا جدا ، و عندما غادرنا الملعب و نحن في الحافلة (الباص) سألت الكابتن محمد مكرد من ذلك الشخص ؟ فقال لي إنه الفنان الكبير محمد عبده زيدي و منذ ذلك الحين و أنا من المعجبين بهذا الفنان الكبير إلى يومنا هذا و أنا لازلت أستمع لفنه و أغانيه الله يرحمه و يغفر له. 
  • كابتن شاركت في بطولة كأس فلسطين للشباب بالمغرب و أنت لا زلت لاعبا لنادي الشرارة أليس كذلك؟ بعد مشاركتك في هذه  البطولة هل عدت و لعبت لنادي الشرارة أم انتقلت إلى نادٍ آخر؟ حدثنا عن ذلك.
  •  نعم أستاذي الفاضل شاركت مع منتخب الشباب الجنوبي بكأس فلسطين للشباب بالمغرب وأنا لاعبا لنادي الشرارة. في الفترة التي كنت متواجد فيها مع منتخب الشباب بالمغرب، كانت تدار اتفاقية بين إدارة نادي الشرارة و ممثل اتحاد الشرطة الأستاذ و الأب صالح الشعملي، الذي كان وقتها يعمل مديرا للعلاقات العامة في وزارة الداخلية وبوجود الإدارة الواعية في تلك الفترة تم الاتفاق، وعند عودتي من المنتخب تم الجلوس معي من قبل إدارة الشرارة و تم إخباري بذلك الاتفاق الذي تم التوصل إليه بأنه منذ بداية الموسم القادم 83م_84م ستبدأ مشوارك الرياضي مع اتحاد الشرطة (نادي الشرطة) وفعلا في ذلك الموسم بدأت مشواري مع نادي الشرطة، بموجب الاتفاق المبرم بين إدارة نادي الشرارة .

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز