آخر تحديث :الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - الساعة:23:52:46
التفاصيل الكاملة لأزمة فيلم ريش: أثار غضب معظم الفنانين
(الامناء نت/وكالات)

أثار الفيلم المصري ريش للمخرج عمر الزهيري، جدلا واسعا، بعد عرضه ضمن فعّاليات الدورة الخامسة بمهرجان الجونة السينمائي، بعد انسحاب عدد من الحضور والفنانين خلال عرض الفيلم من بينهم الفنان أشرف منير وأحمد رزق وأشرف عبدالباقي، مؤكدين أن الفيلم يحوي مشاهد تُسيء للدولة المصرية.

وجاء انسحاب عدد من الفنانين خلال العرض دون استكمال مُشاهدة الفيلم، اعتراضا على المحتوى الفني، فيما، حرص آخرون على حضور عرض فيلم ريش، منهم أروى جودة، ونسرين طافش، وإنجي وجدان، ومحمود الليثي.


ويحكي الفيلم قصة أم تعيش في كنف زوجها وأبنائها، حياة لا تتغير وأيام تتكرر بين جدران المنزل الذي لا تغادره ولا تعرف ما يدور خارجه، وذات يوم يحدث التغير المفاجئ ويتحول زوجها إلى دجاجة، فأثناء الاحتفال بيوم ميلاد الابن الأصغر، يخطئ الساحر ويفقد السيطرة ويفشل في إعادة الزوج حيث إنه يعمل على تشويه صورة مصر.


يشار إلى أن فيلم ريش أول الأفلام الروائية الطويلة للمخرج عمر الزهيري، وقد اشترك في تأليفه مع السيناريست أحمد عامر، وإنتاج محمد حفظي، وشارك في بطولته دميانة نصار، سامي بسيون، محمد عبد الهادي، فادي مينا، ابوسفين نبيل، نعيم عبد الملك، محمد صدقي، يوستينا سمير، ناصر جلال، عبدالله.
فيما علقت الفنانة هالة صدقي، على حالة الغضب والجدل التي أثارها فيلم ريس، قائلة: "إنه هناك حالة غضب شديدة بين الفنانين الذين شاهدوا فيلم ريش بسبب إساءته لمصر، خاصة وأن مصر تعيش عصرا جديدا في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي على عكس ما أظهره الفيلم".

وأضاف صدقي في تصريحات تليفزيونية لها: "ممكن نعتبره فيلم خيالي غير واقعي ففيلم ريش فيلما تجريبيا وأحدث حالة من الغربة لكل من شاهده وامتعاض كبير من الفنانين، مشيرة إلى أنه ليست لديها مشكلة مع تناول الفقر والفقراء في مصر؛ لكن الفيلم أظهرهم بشكل مسيء، فضلا عن الفقر في أداء التمثيلي للمشاركين في الفيلم.

وأوضحت أن الفنانين تحدثوا مع منتج الفيلم عقب مشاهدته وأبدوا غضبهم من إساءته لمصر، مضيفة أن المنتج قال إنه فيلم عرض للمرة الأولى قبل أربع سنوات قبل حالة التطور التي تشهدها مصر حاليا.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل
حصري نيوز